الاتحاد

عربي ودولي

بتر يد وقدم سوداني بأمر المحكمة



الخرطوم (ا ف ب) - أعلنت منظمات حقوق إنسان أن أطباء حكوميين سودانيين بتروا يد وقدم رجل ارتكب جريمة سرقة ووصفت المنظمات هذه العقوبة النادرة، بأنها شكل من أشكال التعذيب. وقالت المنظمات نقلا عن “مصدر موثوق” إن “بتر اليد اليمنى والقدم اليسرى لعثمان المثنى حدث يوم 14 فبراير بمستشفى الرباط في الخرطوم التابع لوزارة الداخلية السودانية”. وقالت منظمة “هيومن رايتس ووتش” ومقرها نيويورك في بيان أصدرته أيضا نيابة عن المركز الأفريقي لدراسات العدالة والسلام ومقره لندن ومجموعة أطباء من أجل حقوق الإنسان ومقرها واشنطن أدين المثنى (30 عاما) بالسطو المسلح أثناء هجوم على شاحنة تحمل ركابا.
وقال كبير مستشاري أطباء من اجل حقوق الإنسان فينست لاكبينو “البتر شكل من العذاب تدعمه الدولة”. وقالت مجموعة الحقوق “الحكم بالبتر عرف إبان إعلان جعفر النميري الرئيس السوداني الأسبق تطبيق قوانين الشريعة الإسلامية عام 1983”.
وأضافت المجموعة “ولكن منذ عام 2001 لم يعرف أن حكما بالبتر صدر”.

اقرأ أيضا

نتنياهو يهدد ببناء 840 وحدة استيطانية