عربي ودولي

الاتحاد

الأكراد متفائلون باتفاق شامل خلال 3 أيام والتركمان يطالبون بوزارتين


بغداد ،عمان - وكالات الأنباء : أعلن مصدر رسمي أن أعضاء الجمعية الوطنية العراقية الـ275 دعوا أمس الى عقد جلستهم الافتتاحية الأولى 16 مارس الحالي· وقال رئيس المجلس الوطني المنتهية ولايته فؤاد معصوم في بيان انه 'تقرر دعوة الجمعية الوطنية للانعقاد الأربعاء 16 مارس الحالي في بغداد موضحا ان 'هذه الدعوة تأتي استنادا لاحكام القسم الأول من ملحق قانون ادارة الدولة للمرحلة الانتقالية وبناء على ما افرزته الانتخابات العامة التي جرت في الثلاثين من يناير الماضي· من جهة آخرى أكد الأكراد وجود اتفاق على حل مسألة كركوك الذي تمثل العقبة الاساسية أمام تقدم المشاورات المستمرة أمس بين اللائحتين الشيعية والكردية لتشكيل الحكومة العراقية· وقال فؤاد كمال احد قياديي حزب الاتحاد الوطني الكردستاني والعضو في الوفد الكردي المفاوض ان المشاورات بين الأكراد والشيعة 'متواصلة ويمكننا القول اننا توصلنا الى نقاط ايجابية حول المبادىء والأسس وطبيعة العمل المشترك'· واضاف 'اتفقنا على تطبيق ما ورد في قانون ادارة الدولة للمرحلة الانتقالية' حول مسألة كركوك ·واوضح ان 'هذا يعني قيام الحكومة الانتقالية بتطبيع الوضع في المدينة'· وقال كمال ان الجانب الكردي ' بدأ اعتبارا من أمس لقاءات مع اطراف اخرى نريد مشاركتها في الحكومة العراقية'· وأكد ان 'المباحثات تتركزعلى توزيع الحقائب الوزارية على الاطراف الاخرى وخصوصا الطرف السني '، معبرا عن امله في 'الوصول الى اتفاق بعد الانتهاء من عملية توزيع الحقائب الوزارية خلال يومين او ثلاثة أيام'· وبدوره طالب عباس البياتي امين الحزب التركماني الاسلامي وعضو قائمة الائتلاف العراقى الموحد بوزارتين للتركمان في الحكومة المقبلة· وفي تطور آخروصل رئيس الوزراء العراقي المنتهية ولايته إياد علاوي إلى عمان مساء أمس الأول في زيارة مفاجئة في الوقت الذي تستعر فيه حمى المنافسة في بغداد بينه وبين إبراهيم الجعفري ممثل الائتلاف الشيعي الذي يدعمه علي السيستاني على منصب رئيس الحكومة الانتقالية· وعلم من مصادر موثوقة أن علاوي الذي يتمتع بعلاقات وطيدة مع القيادة الأردنية سيجري لقاءات موسعة مع شخصيات عراقية في العاصمة الأردنية خلال الزيارة الخاطفة·

اقرأ أيضا

سلطنة عمان تسجل ارتفاعاً في إصابات كورونا