الاتحاد

عربي ودولي

إسرائيل تتخلى عن جندي مريض نفسياً


غزة (الاتحاد) - ذكرت إذاعة جيش الاحتلال الإسرائيلي أن وزارة الدفاع الإسرائيلية تخلت عن جندي بعد عامين فقط من تسريحه من الجيش لدى اكتشاف أنه يعاني من صدمات نفسية تابعة لما بعد الحرب نتيجة مشاركته في عدد من العمليات العسكرية في قطاع غزة.
وأوضحت أن الجندي رفع دعوى قضائية ضد الوزارة بسبب تركه يعاني من أمراض نفسية، في حين ألغت محكمة الصلح في مدينة بئر السبع جنوبي فلسطين المحتلة قرار الوزارة القاضي بعدم الاعتراف بالإعاقة النفسية الناجمة عن مشاركته في جمع أشلاء زملاء له قُتُلوا في قطاع غزة.
وقالت إنه خدم في الجبهة العسكرية الإسرائيلية الجنوبية المحاذية لقطاع غزة وقد شارك في عمليات عسكرية أبرزها اجتياح بري في منطقة بيت حانون شمالي القطاع. كما واجه مشاهد صعبة بعد تفجير عبوة ناسفة تحت ناقلة في مدينة غزة، حيث كانت مهمته جمع أشلاء القتلى في تلك العملية، إضافة إلى انهيار سطح منزل عليه وعلى زملائه أثناء تنفيذهم لعمليات قتالية.وأضافت أنه بعد عامين من تسريحه، وعندما بدأ يعمل كحارس أمني في القطاع المدني بدت عليه ملامح المشاكل النفسية بحالات ذعر متواصلة تخيُّل أشياء وهمية تتعلق بماضيه العسكري، فتم إعفاؤه من خدمة الاحتياط وإدخاله إلى المستشفى للعلاج مرغماً.
وقالت قاضية محكمة الصلح في بئر السبع توهر شاخف في حيثيات قبولها دعوى الجندي «إن هذه القضية فريدة من نوعها وصعبة للغاية، لأن الجندي عاش وقتاً صعباً في خدمته العسكرية».
وأعربت عن انزعاجها من عدم اهتمام الجيش الإسرائيلي بمثل تلك الحالات وعدم تقديمه الرعاية النفسية لجميع الجنود الذين شاركوا في جمع الأشلاء، والاعتراف بهم كمعاقين نفسيين.

اقرأ أيضا

إيران.. التصفية والتعذيب عقوبة المعارضين