الاتحاد

عربي ودولي

الشباب الفلسطيني لا يثق بالأحزاب


رام الله (الاتحاد) - أظهر تقرير أعده منتدى «شارك» الشبابي، ومركز “التمكين الاقتصادي للشباب» الفلسطينيان ونشراه أمس، أن معظم الشبان الفلسطينيين لا يثقون بالأحزاب السياسية ولا ينتمون إليها، إضافة إلى خيبة أملهم من المنظمات الأهلية وأدائها، وأنهم يعانون من بطالة مرتفعة في صفوفهم. وتم إعلان تقرير «واقع الشباب الفلسطيني 2013» خلال حفل أُقيم في رام الله، تحت شعار «المستقبل يقرع الباب»، بحضور حشد من الشبان ومندوب من منظمة العمل الدولية.
وقال مدير «المجالس الشبابية» في منتدى «شارك» وسام شويكي إن التقرير ناقش قضية الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي يعاني منها الشباب الفلسطيني وارتفاع نسبة البطالة، حيث أظهرت النتائج أن الشباب الأقل دخلاً والأكثر بطالة، هم الأعلى تعليماً. كما أوضح أن أجواء من الإحباط الاقتصادي والسياسي تخيم عليهم. وأظهرت الإحصاءات أن 73% من الشباب لا ينتمون لأي حزب سياسي بينما أعرب 63% منهم عن عدم تفاؤلهم بإقامة دولة فلسطينية، بسبب قدرة الأحزاب على إنهاء الانقسام السياسي والجغرافي بين حركتي «فتح» في الضفة الغربية المحتلة و«حماس» في قطاع غزة وانشغالها بمصالحها وعدم منحها الشباب أولوية في برامجها.
ويرى 42% من الشبان أن القوى السياسية الموجودة على الساحة الفلسطينية لا تمثل الشعب الفلسطيني، فيما يرى 33% منهم أن منظمة التحرير الفلسطينية هي الممثل الشرعي.
وذكر التقرير أن لدى الشباب الفلسطيني توجهاً للعمل ضمن مجموعات ونشاطات شبابية للتعبير عن آرائهم السياسية والاجتماعية.


اقرأ أيضا

القوات العراقية تفضّ الاعتصامات بالرصاص والنار والغاز