الاتحاد

عربي ودولي

حكم بالإعدام على زعيم متشدد متهم بجرائم حرب في بنجلاديش


داكا (رويترز) - أصدرت محكمة لجرائم الحرب في بنجلاديش أمس حكما بالإعدام على زعيم لحزب متشدد وهو ثالث حكم إعدام تصدره المحكمة التي تشكلت للتحقيق في الانتهاكات التي ارتكبت خلال حرب الاستقلال.
وقال محامون ورجال قضاء إن المحكمة أدانت ديلاور حسين سيدي (73 عاما) نائب رئيس حزب الجماعة الإسلامية بتهم القتل الجماعي والاغتصاب والحرق العمد والنهب وإكراه الأقلية الهندوسية على اعتناق الإسلام خلال حرب استقلال بنجلاديش عام 1971.
ودعا الحزب الذي يسمي نفسه “الجماعة الإسلامية” إلى إضراب عام أمس توقعا لصدور الحكم على سيدي وهو ثالث مسؤول كبير في الحزب تدينه المحكمة. لكن تجاهل السكان بدرجة كبيرة الدعوة إلى الإضراب.
وكانت الجماعة قد أدانت الحكمين السابقين اللذين صدرا على اثنين من كبار المسؤولين في الحزب. وشكلت رئيسة وزراء بنجلاديش الشيخة حسينة المحكمة عام 2010 للتحقيق في انتهاكات ارتكبت خلال حرب الاستقلال التي أودت بحياة نحو ثلاثة ملايين شخص واغتصب خلالها آلاف النساء. ويقول منتقدون إن رئيسة الوزراء تستخدم المحكمة ضد خصومها في أكبر حزبين معارضين في البلاد وهما حزب بنجلاديش الوطني و”الجماعة الإسلامية”. ووصفت البيجوم خالدة ضياء رئيسة الوزراء السابقة وغريمة الشيخة حسينة المحكمة بأنها “هزلية”.

اقرأ أيضا

إسبانيا تصدر أحكاماً بالسجن بحق قادة كتالونيا الانفصاليين