حثت الشرطة في واحدة من كبريات المدن البريطانية، اليوم الخميس، السكان على الالتزام بحالة الإغلاق شبه التام المعلنة للحيلولة دون انتشار فيروس كورونا، وذلك بعدما قامت بتفريق 660 حفلاً خلال أربعة أيام فقط.

وقالت شرطة مانشستر الكبرى إنها تشعر بالقلق من أن المزيد من الأشخاص قد يتجاهلون الإغلاق خلال عطلة عيد الفصح.

وقالت الشرطة إنها سجلت "زيادة حادة" في المخالفات، حيث سجلت 1132 مخالفة منذ يوم السبت الماضي وحتى أمس الأول الثلاثاء.

وتضمنت المخالفات 494 حفلاً منزلياً و 166 حفلاً بالشوارع، بالإضافة إلى العشرات من الفعاليات الرياضية والتجمعات الأخرى في الحدائق.

وقال قائد شرطة المدينة الكونستابل يان هوبكنز :"نتفهم رغبة الناس في قضاء وقت مع عائلاتهم وأصدقائهم خلال فترة عيد الفصح، ولكن من الضروري أن نلتزم بالتوجيهات الحكومية".

وقال هوبكنز :"علينا الالتزام بذلك لحماية أنفسنا وعائلاتنا ومجتمعاتنا وهيئة الخدمات الصحية الوطنية، من خلال منع انتشار هذا الفيروس سهل الانتقال".

وذكرت صحيفة الجارديان أن العديد من قادة الشرطة الآخرين أعربوا أيضاً عن قلقهم وطالبوا الحكومة بمنحهم سلطات أوسع لفرض الإغلاق.