الإمارات

الاتحاد

«الداخلية» تطلق اليوم فعاليات حملة «غايتنا.. سلامتك»

محمد الأمين (أبوظبي) - اعلن العميد غيث حسن الزعابي، مدير عام الإدارة العامة للتنسيق المروري في وزارة الداخلية، إطلاق حملة «غياتنا سلامتك» اليوم، بالتزامن مع احتفالات الدولة بأسبوع المرور الخليجي الموحد (2014) ، الذي تنطلق فعالياته في الفترة من التاسع إلى الخامس عشر من مارس الجاري.
وشدد الزعابي، خلال مؤتمر صحفي عقده أمس الاول وأعلن فيه اطلاق الحملة، على ان حوادث المرور ما زالت تشكل هاجسا مقلقا للأجهزة الأمنية في الدولة وللجمهور على حد سواء، بسبب ما تخلفه من آثار ضارة تتمثل في أعداد الوفيات والإصابات والآثار الاجتماعية الاخرى، إضافة إلى الخسائر المادية في الممتلكات والتي تكلف الاقتصاد أموالا طائلة.
وأعلن العميد غيث حسن الزعابي، مدير عام الإدارة العامة للتنسيق المروري بوزارة الداخلية، خلال مؤتمر صحفي عقده أخيراً، في مقر الإدارة العامة للخدمات الإلكترونية والاتصالات بالوزارة، إن حوادث المرور على مستوى الدولة، خلال الأعوام الثلاثة الماضية، سجلت انخفاضاً بنسبة 23,52% مع تراجع عددها من 6700 في 2011 إلى 5124 حادثاً خلال عام 2013، ما أدى إلى انخفاض الوفيات الناتجة عن حوادث المرور من 720 حالة وفاة عام 2011 إلى 651 حالة وفاة عام 2013 بنسبة انخفاض بلغت 9,58%، مقابل انخفاض في عدد الإصابات من 7808 إصابات إلى 7743 إصابة، وبنسبة انخفاض بلغت 0,83% خلال الفترة نفسها.
وأضاف أن استراتيجية وزارة الداخلية لخفض أعداد وفيات الحوادث المرورية، أثمرت عن تحسّن مؤشرات السلامة المرورية على مستوى الدولة، خلال العام 2013، وتحقيقها معدل6,52 وفاة لكل 100 ألف من السكان، مما جعلها تحتل مركزاً متقدماً بين دول العالم.
وأوضح الزعابي أن الحالة المرورية على مستوى الدولة لعام 2013 شهدت انخفاضاً ملحوظاً في جميع المؤشرات المرورية، بفضل توجيهات القيادة الشرطية، ومتابعتها المستمرة، لافتاً إلى أن وزارة الداخلية تبذل جهوداً كبيرة لتحقيق نسبة 5.50 وفاة لكل 100 ألف من السكان خلال خطتها الاستراتيجية 2014-2016، وصولاً إلى نسبة 3 وفيات لكل 100 ألف من السكان في عام 2021.
وتعرض الزعابي في بداية المؤتمر للاستراتيجية الاعلامية للحملة واهدافها وخطتها الاعلامية، لافتا الى انه تنفيذا للمبادرة الخاصة (بتطوير وتنفيذ برامج التوعية المرورية) لتحقيق الهدف الاستراتيجي لوزارة الداخلية بضبط امن الطرق من خلال حماية الأرواح والممتلكات لكل مستخدمي الطريق كان لابد من اطلاق حملات ترمي الى تعزيز ثقافة الوعي المروري لكافة أفراد المجتمع.
وقال إن خطة الحملة الاعلامية تقوم على استخدام كافة الوسائل، لافتا الى ان اختيار الوسائل المناسبة يتوقف على طبيعة ولغة وثقافة الفئة المستهدفة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وفي اطار البرامج التوعوية الخاصة بالحملة يمكن اختيار أكثر من وسيلة إعلامية للاتصال بالجمهور، اضافة الى وضع شعار الحملة في عدد من المواقع والمنتديات الاجتماعية، وكذلك الإحصاءات المتعلقة بعـدد الحوادث المرورية، والمواد القانونية الخاصة بالموضوع، وبث معلومات عن تفاصيل الحملة الإعلامية في كافة الوسائل الأخرى. وقدم الزعابي عرضا لمبادرات المرور ضمن الخطة الاستراتيجية 2011-2013، وأبرز الإنجازات التي تحققت والمتمثلة في انخفاض معدل الوفيات.
كما قدم عرضا لمبادرات المرور ضمن الخطة الاستراتيجية 2014-2016 والمؤشرات والخدمات الخاصة بالمرور.
ولفت الزعابي، الى ان الحملة تأتي تجسيدا لاستراتيجية وزارة الداخلية المنبثقة عن استراتيجية الحكومة الاتحادية، وانطلاقا ؛ لبلوغ أعلى مستويات السلامة المرورية للجميع، وفي إطار الخطة الاستراتيجية لقطاع المرور لعام 2014 / 2016م بالمبادرة الخاصة في تطوير وتطبيق برامج التوعية المرورية بوزارة الداخلية، والتي تشتمل هذا العام على 24 حملة مرورية منها 4 حملات رئيسية موحدة على مستوى الدولة و20 حملة فرعية. وكانت وزارة الداخلية، ممثلة في الإدارة العامة للتنسيق المروري، قد اطلقت حملة التوعية المرورية الموحدة الأولى لهذا العام؛ ضمن المبادرة الخاصة في تطوير وتطبيق برامج التوعية المرورية بقطاع المرور لعام 2014م، تحت شعار «احذر مخاطر الدراجات، وتهدف الحملة إلى توعية جميع مستخدمي الدراجات، وجميع فئات المجتمع وخاصة الشباب والأسرة، بالالتزام بقواعد السير والمرور، وتجنب وقوع الحوادث».

تشريع يحدد مسارا خاصا للحافلات قريبا
قال العميد غيث حسن الزعابي، مدير عام الإدارة العامة للتنسيق المروري في وزارة الداخلية إن الوزارة بصدد سن تشريع يحدد الافضلية للنقل العام على مسار محدد من الطريق سيصدر قريبا، لافتا الى ان هذا التشريع سوف يتضمن مخالفة السيارات التي تدخل الى هذا المسار، مما سيساهم في تسريع انسيابية الحافلات ويقلل من احتمالات الحوادث. وأكد ان التشريع يرمي الى تشجيع استخدام وسائل النقل العام على الطرق الداخلية ويعزز معايير الأمن والسلامة وسيشجع استخدام وسائل النقل العام التي ستكون وضعيتها الانسيابية افضل حالا واكثر سرعة، كما ان هذا التشريع سيدفع الى زيادة الطلب على استخدام وسائل النقل العام مما يقلل من الازدحام والاختناق المروري ويحد من الحوادث.

اقرأ أيضا

حاكم عجمان وولي عهده يحضران أفراح النعيمي والغفلي