الإمارات

الاتحاد

«أبوظبي للتعليم»: 23 فبراير بدء تسجيل الطلبة للعام الدراسي المقبل

أبوظبي (الاتحاد) - أكد مجلس أبوظبي للتعليم أهمية التزام أولياء الأمور بمواعيد تسجيل أبنائهم الطلبة المستجدين برياض الأطفال ومدارس التعليم الحكومي بإمارة أبوظبي للعام الدراسي المقبل 2014/ 2015 خلال المواعيد المحددة.
وأشار محمد سالم الظاهري المدير التنفيذي لقطاع العمليات المدرسية في المجلس الى أن فترة التسجيل للمواطنين ومن في حكمهم تبدأ من 23 فبراير وحتى 20 مارس، وفي الفترة من 16 وحتى 20 مارس للطلبة الوافدين، وذلك تجنباً للتأخير في التسجيل وضمان المقاعد الدراسية لأبنائهم.
ولفت الظاهري إلى أن المجلس اعتمد تسجيل الطلبة من خلال بطاقة الهوية الإماراتية والتي تم ربطها مع نظام معلومات الطالب لتمكين المدرس من قراءة البيانات المخزنة في بطاقة الهوية وحفظها مباشرة في النظام، مشيراً إلى أن ذلك يوفر الوقت والجهد على الإدارة المدرسية من جهة وأولياء الأمور من جهة أخرى، بالإضافة إلى التقليل من الاستهلاك الورقي وعدم الحاجة إلى المزيد من الوثائق ماعدا إثبات محل إقامة الطالب.
وأوضح أن بطاقة الهوية ساهمت وخلال فترة التسجيل الحالية في زيادة صحة ودقة البيانات المدخلة في النظام وبالتالي ضمان سرعة اعتماد وتأكيد التسجيل للطالب من خلال النظام.
وأشادت حصة الوهابي وكيلة مدرسة المشرف بأبوظبي بآلية تسجيل الطلاب عبر بطاقة الهوية، والتي ساهمت كثيرا في تقليل الأعباء على أولياء الأمور، وتقليص الوقت والجهد على إدارة المدرسة وإمكانية تسجيل أكبر عدد ممكن من الطلبة في فترة أقل، موضحة أن عملية التسجيل تتم باستخدام قارئ بطاقة الهوية في غضون 3 دقائق فقط، بالإضافة إلى إمكانية تقديم إحصاءات سريعة حيث تدخل كافة البيانات بالنظام المعلومات الطلابي فور التسجيل.
ولفتت إلى أن المجلس قدم للإدارة المدرسية دورات توضيحية على آلية التسجيل الإلكتروني بالتعاون مع إدارة شؤون الطلبة بالمجلس وفريق ‏eSIS.? ?
وقالت سلمى المحيربي قائم بأعمال المدير في روضة الرضوان:
«لاحظنا فرقا كبيرا بين تسجيل الطلاب عبر قارئ بطاقة الهوية مقارنة عما كان عليه في السابق، حيث كان يتطلب من ولي الأمر إحضار نسخ من جميع الأوراق الثبوتية وتخزينها في أقراص مدمجة، فضلا عن أن عملية إدخال البيانات يدوياً كان يتطلب وقتا أطول وفريق عمل أكبر ليتسنى الانتهاء منها وإرسالها إلى الاعتماد في الفترة المحددة»، لافتة إلى أن التسجيل بالآلية الجديدة عبر بطاقة الهوية سرعت من عملية التسجيل وسهلت كثيرا على إدارة المدرسة.
وأشار زايد سعيد وكيل مدرسة التفوق «يتم فيها استقبال طلبات التسجيل في مدرسة السلام المستحدثة »، إلى أن إدارة المدرسة توضح لأولياء الأمور ضرورة تقديم ما يثبت مكان السكن لتحديد النطاق الجغرافي الذي يخدم المدرسة بإحضار ملكية المنزل أو خريطة الموقع، لتوزيع الطلبة وفقا للنطاق الجغرافي، وبعد ذلك يتم تسجيل الطالب عبر بطاقة الهوية والتي تم ربطها بنظام المعلومات الطلابي، لافتاً إلى أن هذا يضمن لأولياء الأمور تسجيل أبنائهم الطلبة وحجز المقاعد قبل نهاية العام الدراسي الحالي، أما بالنسبة للطلبة الذين يسجلون في قوائم الانتظار إلكترونيا فيتم إخطار ولي الأمر بقبول الطالب عبر الرسائل النصية القصير.
وقالت ولية أمر طالب: « عملية تسجيل الطالب بواسطة بطاقة الهوية أسهل بكثير من الآلية التقليدية في التسجيل، خاصة في ظل ارتباط أولياء الأمور بالعمل في الفترات الصباحية حيت لم تأخذ عملية تسجيل ابني أكثر عن 5 دقائق فقط»، متوجهة بالشكر على تعاون الإدارة المدرسية مع أولياء الأمور وتعريفهم بأهمية الالتزام بالتسجيل في الفترات المحددة.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: الإنسان قمة أولوياتنا