الاتحاد

أخيرة

الإفراط في الأشعة المقطعية يصيب بالسرطان

نيويورك (رويترز) - هل يمكن أن يتعرض المريض الذي تجرى له أشعة مقطعية على منطقة البطن مرتين أو 3 لكمية الإشعاعات نفسها التي تعرض لها سكان عاشوا بالقرب من المكان الذي سقطت فيه قنبلة هيروشيما عام 1945 وبقوا على قيد الحياة؟ وهل تزيد الأشعة المقطعية خطر الإصابة بمرض السرطان؟ إذا كان ردك بالإيجاب فأنت على حق.
وقالت بريجيت بومان الطبيبة بقسم الطوارئ في مسشتفى جامعة كوبر، إن عدد الأميركيين الذين أجريت لهم أشعة في العقود القليلة الماضية ارتفع إلى 72 مليونا عام 2007. ما دفع الأطباء إلى التعبير عن قلقهم من الإفراط في استخدامها. وقالت بومان “لدينا مرضى أجريت لهم أشعة 57 مرة.. هذا عدد هائل”.
وجاء في دراسة حكومية أن الأشعة المقطعية التي أجريت في عام 2007 وحده ستتسبب على الأرجح في 29 ألف حالة إصابة بالسرطان وتقتل نحو 15 ألف أميركي.

اقرأ أيضا