الاتحاد

أخيرة

بعد 20 عاماً على توحدهم الألمان يكشفون عن خيبة أملهم في الوحدة

توصل استطلاع أعده معهد ''فورسا ''للدراسات السياسة والاجتماعية الى ازدياد خيبة أمل الألمان من الوحدة الألمانية التي مر عليها حوالي 20 عاما منذ انهيار جدار برلين في عام 1989 ·
وأوضح الاستطلاع أن 71 في المائة من الألمان الشرقيين أعلنوا عام 1989 ارتياحهم بالوحدة الألمانية وتوقعوا نتائج إيجابية الا أن هذا الارتياح تراجع من 71 الى 04 في المائة حيث أكدت نسبة وصلت الى 36 في المائة أن الوحدة الألمانية قضت على شخصيتهم وأساءت الى حالتهم الاقتصادية والاجتماعية بينما وصلت نسبة الارتياح من الوحدة الى 41 في المائة· وأضاف الاستطلاع أن نسبة الترحيب بالوحدة الألمانية وصلت لدى الألمان الغربيين الى 23 في المائة وخيبة الأمل منها الى 75 في المائة·

اقرأ أيضا