أبوظبي (الاتحاد)

قالت معالي شما المزروعي، وزيرة دولة لشؤون الشباب، نائب رئيس مركز الشباب العربي: «إن الشباب هو منطلق الوعي وعماد الحفاظ على مكتسبات الأوطان وأساس خطط التنمية وحماية بنية المجتمعات، وهم المستقبل والبناء والرؤية الإيجابية التي تحيل التحديات والأزمات إلى فرص».
جاء ذلك، في كلمة وجهتها للمشاركين في ورشة عمل عقدت عن بُعد بين المقر الرئيس للمركز في أبوظبي وعشر عواصم عربية، لأعضاء الدفعة الأولى من «برنامج مبعوثي الشباب للتنمية في المنطقة العربية»، حيث أطلق مركز الشباب العربي المبادرة التي تستمر نسختها الأولى لمدة عام كامل بالشراكة مع «برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في المنطقة العربية» لتوفير التدريب العملي في مجال التنمية للشباب في مكاتب برناج الأمم المتحدة الإنمائي في 10 دول عربية.
وتضم الدفعة التأسيسية شباباً من البحرين والأردن ومصر والمغرب وفلسطين ولبنان والصومال وجيبوتي وسوريا وتونس، اختيروا كسفراء للتنمية الاقتصادية والاجتماعية والبشرية في البلاد العربية، بعد عملهم لعام كامل في مكاتب برنامج الأمم المتحدة الإنمائي.