الاتحاد

ثقافة

المقام والجاز يتآلفان في المجمع الثقافي

جانب من الحفل الموسيقي (عبدالعظيم شوكت)

جانب من الحفل الموسيقي (عبدالعظيم شوكت)

فاطمة عطفة (أبوظبي)

ضمن أمسيات 2019 التي تنظمها دائرة الثقافة والسياحة ـ أبوظبي، قدم مساء أول من أمس مغنيا الجاز الفرنسيان بيير دي تريجومان، وجوشاج آسكاروف، أمسية غنائية شجية، مزجا فيها بين الجاز والمقام، وكانت بعنوان «روح المقام»، وذلك على مدرج المجمع الثقافي بأبوظبي، وبرفقة نخبة من العازفين الآخرين: النور ميكايلوف على الكمان الآذري، وفاسيف حسين زاده على البيانو، وإبراهيم باباييف على التارالتي التراثية، وكامران كريموف على الإيقاع.
تضمن برنامج السهرة عدداً من المقطوعات الموسيقية والغنائية الشعبية الأذرية، الأولى تحمل اسم «نبض القلب»، من ألحان كامران كريموف، وهي تتناول مفهوم «نبض القلب» الذي يعتبر أصل موسيقى «روح المقام». وجاءت المقطوعة الثانية مزجاً بين موسيقى المقام التقليدية «بيات كرد» ألحان بيير دي تريجومان، حيث شارك فيها صوتان في الابتهالات والدعوات الروحانية الحماسية.
كذلك قدمت مقطوعة غنائية بين تريجومان وآسكاروف بعنوان «العروس الصفراء»، وهي إحدى أغاني الموجام التقليدية وجزء من التراث الكلاسيكي الآذري، كما قدم الثنائي أغنية «المأوى»، وهي تجمع بين موسيقى المقام التقليدي بياتي شيراز، وتمزج بين صوتين مختلفين في أداء ابتهالي. أما الأغنية الخامسة «الناقل»، فكانت من ألحان تريجومان، وتجمع بين الشعر الفرنسي وإيقاعات المقام التقليدية. واختتم الحفل على أنغام المقام والجاز في إيقاعات متصاعدة يرافقها إحساس بالصفاء الداخلي، وهي بعنوان «جميع النجوم» من ألحان عازف الكمان الأول ميكايلوف.

اقرأ أيضا