الاتحاد

ثقافة

مهرجان الإمارات لمسرح الطفل ينطلق اليوم في الشارقة

قررت اللجنة المنظمة لمهرجان الإمارات لمسرح الطفل وتضامنا مع مأساة أهالي وأطفال غزة وفلسطين إلغاء المظاهر الاحتفالية المصاحبة لحفل افتتاح الدورة الرابعة للمهرجان والتي تنطلق غدا بساحة التراث بالشارقة وبمعهد الشارقة المسرحي وتستمر حتى الثالث والعشرين من الشهر الجاري·
جاء ذلك خلال لقاء عقده إسماعيل عبدالله رئيس اللجنة المنظمة للمهرجان بالإعلاميين مساء أمس الأول بمقر جمعية المسرحيين بمنطقة الشارقة القديمة بمناسبة اقتراب انطلاق فعاليات المهرجان·
وقال عبدالله في بداية اللقاء ''إن المسرح يجب أن يواكب الأحداث التي تجري في الوطن العربي، وتضامنا مع الأحداث المأساوية والدامية التي يجابهها سكان غزة في فلسطين الجريحة قررنا أن نلغي كافة المظاهر الاحتفالية التي واكبت مهرجان مسـرح الطفل في دوراته السابقة''
ودعا عبدالله جميع الفنانين الإماراتيين إلى المشاركة في هذه الوقفة التضامنية، للتواصل ولو معنويا مع أشقائهم وأهاليهم في غزة·
وأضاف ''تم التباحث مع الأخوة في فلسطين لاستقدام عرض مسرحي نفتتح به المهرجان، ولكن للأسف لم يتحقق هذا الاتفاق بسبب منع سفر بعض أعضاء الفرقة المسرحية الفلسطينية من قبل السلطات الإسرائيلية، وعوضا عن ذلك سنقوم بتقديم عرض بسيط ومكثف في حفل الافتتاح باسم الفنانين المسرحيين في الإمارات بحضور معالي عبدالرحمن بن محمد العويس وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، ويشارك في العرض الفنان الإماراتي الدكتور حبيب غلوم والفنانة سميرة أحمد بالإضافة إلى مجموعة كبيرة من أطفال مراكز الفتيات بالشارقة وبإدارة فنية للمخرج المسرحي العراقي محمود أبوالعباس وذلك تضامنا مع أهالينا في غزة وتحية للصامدين منهم هناك''
وقال عبدالله ''ستكون هناك وقفة لكل الفنانين المسرحيين في الإمارات تعبيرا عن مشاركتهم لسكان غزة في مصابهم المؤلم والمتواصل حتى اليوم، وسيتم أيضا جمع التبرعات لأطفال غزة طيلة أيام المهرجان بالتنسيق مع هيئة الهلال الأحمر الإماراتية''·
وعن الترتيبات التنظيمية الأخرى للمهرجان، أشار عبدالله إلى أن اللجنة المنظمة انتهت من إعداد الجدول النهائي للعروض والفرق المشاركة والتي وصل عددها ولأول مرة إلى إحدى عشرة فرقة، والذي جاء ''نتاجا للدعم الكبير الذي حظيت به هذه الفرق من وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع والمتمثل في تخصيص ميزانية قدرها ثلاثون ألف درهم لكل فرقة لإنتاج أعمال موجهة لفئة الأطفال''·
ومن البرامج الأخرى المصاحبة للمهرجان أشار عبدالله إلى أهمية استحداث برنامج جديد وهو تكريم الفنان الخليجي المتميز بالإضافة إلى الفنان الإماراتي، وهما عبدالرحمن العقل من الكويت وحسن رجب من الإمارات نظرا لجهودهما الكبيرة وإثرائهما للفعل المسرحي المساهم في تنمية مخيــلة وثقافــة الطفل في المنطقة·
وأضاف عبدالله ''سيكون هناك يوم مفتوح للمكرمين في التاسع عشر من شهر يناير للالتقاء بالجمهور والتعرف عن كثب على تجربتيهما، كما سيتم تخصيص ندوات تطبيقية مصاحبة للعروض بدار الندوة بالشارقة، بالإضافة إلى إقامة معرض لكتاب الطفل طوال أيام المهرجان بالتنسيق مع دائرة الثقافة والإعلام بالشارقة، ومع حسومات تصل إلى خمسين بالمائة من قيمة الكتاب تشجيعا لأطفال المسرح على القراءة والمطالعة''·
وفي ختام اللقاء شكر رئيس المهرجان صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الأب الروحي للمسرحيين في الإمارات والوطن العربي على دعمه الكبير ورعايته الكريمة للمهرجان منذ انطلاقته وحتى الآن، كما شكر مؤسسة الإمارات لدعمها المهرجان ومساندتها لجمعية المسرحيين بالدولة وجمعية الشارقة التعاونية التي ترعى المهرجان للعام الثاني على التوالي

اقرأ أيضا

رواية «الحياة الخفية».. نساء على حنين السّرد