الاتحاد

عربي ودولي

دمشق تتساءل: أين عصا موسى التي ستحل الأزمة؟


دمشق-اف ب: ردت الصحافة الحكومية السورية بشكل غير مباشر وباستهزاء امس على تصريحات الرئيس الاميركي جورج بوش الذي طالب بانهاء نفوذ اجهزة الاستخبارات السورية القوي على الحكومة اللبنانية، وقالت صحيفة 'تشرين' الحكومية:'كما توقع الرئيس بشار الاسد في كلمته الشاملة الى العالم السبت الماضي استمر الضجيج حول الانسحاب السوري من لبنان ولم تتأخر الاصوات النشاز في العودة الى بث مقولات لم يعد لها وجود على ارض الواقع'، واضافت ان سوريا ستنجز ما يترتب عليها وفق ميثاق الطائف والقرار 1559 وقد فعلت باسرع مما توقع المغرضون ولكن هل ستنتهي المشكلة ويتوقف الزاعمون بحرية لبنان في القوى الخارجية عن اطلاق المطالب؟··بالتأكيد لا فالمسألة ابعد من ذلك بكثير وما يجري ليس سوى البداية'·
وهاجمت 'تشرين' بشكل غير مباشر زعيم المعارضة اللبنانية وليد جنبلاط من دون تسميته، مؤكدة انه لا يمكن فهم اندفاع بعض الاشقاء باتجاه الخارج الاجنبي وتبني طروحاته ومشروعاته عن حسن نية ما لم يثبت العكس· فيما تساءلت صحيفة 'الثورة' 'ماذا بعد الانسحاب السوري؟ واين هي عصا موسى التي ستحل الازمة؟ هل يملك احد خطة للوصول الى بر الامان؟ وهل سيحتاج اللبنانيون الى طائف جديد؟ كلها اسئلة برسم الايام والاسابيع القليلة القادمة الحبلى بكل الاحتمالات، واعتبرت ان خطاب الاسد امام مجلس الشعب السوري وضع الكثير من النقاط فوق الحروف ويفترض ان يكون سحب من التداول ذريعة مفتعلة للتأزيم ومحاولات الضغط على سوريا، وافادت ان الرئيس السوري توقع مسبقا ان لا تكف القوى التأزيمية عن مواصلة النفخ في القربة اياها··لان اهدافهم هي ابعد من مسألة انسحاب سوريا من لبنان·

اقرأ أيضا

واشنطن تعاقب 4 عراقيين بسبب الفساد وانتهاك حقوق الإنسان