الاقتصادي

الاتحاد

السويدي: الناقلات الإماراتية تعمل وفق أعلى معايير التنافسية

رشا طبيلة (أبوظبي) و(رويترز)

أكد سيف السويدي، مدير عام الهيئة العامة للطيران المدني، أن الناقلات الوطنية تعمل وفق المعايير الدولية التنافسية، ولا تتلقى دعماً حكومياً للتشغيل غير التنافسي.
وأضاف أن «القرارات الأحادية التي تتخذها الناقلات الأوروبية، والتي ستسهم في وضع إجراءات حمائية تحت مسميات مختلفة، ستضر بقطاع الطيران العالمي وستضر تلك الناقلات في المقام الأول، حيث إن أوروبا تمتلك شركات تصنيع الطائرات وستتأثر بتراجع طلبات الطائرات، إلى جانب التأثير سلباً على الحركة السياحية».
يأتي ذلك بعد إقرار لجنة النقل بالبرلمان الأوروبي أمس، قواعد قد تفقد بموجبها شركات طيران غير أوروبية حقوق الطيران في الاتحاد.
ولطالما شكت بعض شركات الطيران في الاتحاد الأوروبي، مثل إير فرانس-كيه.إل.إم ولوفتهانزا، مما تراه منافسة غير عادلة من شركات طيران كالناقلات الخليجية، وتتهمها بتلقي دعم حكومي غير قانوني، وهو ما تنفيه الناقلات الوطنية بشدة.
وأضاف السويدي أن تلك الإجراءات ستوجد حالة من الإرباك الدولي في القطاع، ما يؤثر على نموه وازدهاره، مؤكداً أن الإمارات ترفض أي إجراءات أحادية، وترى أنه يجب مناقشتها عبر منظمة الطيران المدني الدولية.
ولفت إلى أن تلك الإجراءات لا تعكس التوجه العالمي لقطاع الطيران في فتح الأجواء بين الدول، مضيفاً: «ندرس حالياً القواعد التي أقرها البرلمان الأوروبي، وفي حال تم اتخاذ أي قرارات أو إجراءات تضر ناقلاتنا فسنقوم بالتعاون مع منظمة الطيران المدني لمواجهة هذه القرارات التي تؤثر سلباً على قطاع الطيران العالمي».
وبحسب «رويترز»، يتيح الاقتراح لحكومات الاتحاد الأوروبي وشركات الطيران تقديم شكاوى للمفوضية الأوروبية من أي ممارسات يرون أنها تنطوي على تمييز تواجهه تلك الحكومات والشركات في دول غير أعضاء بالاتحاد الأوروبي، أو دعم حكومي غير قانوني تنتفع منه شركات طيران من دول خارج الاتحاد.
وتتيح النسخة التي أقرها البرلمان للمفوضية فرض «إجراءات مؤقتة» على شركات طيران من دول ثالثة، حتى قبل الانتهاء من التحقيق.

اقرأ أيضا