الاتحاد

الرياضي

الحمادي: تغطية «خليجي 23» امتداد لتميز «الاتحاد»

محمد الحمادي خلال اللقاء مع القسم الرياضي في الجريدة (تصوير: حميد شاهول)

محمد الحمادي خلال اللقاء مع القسم الرياضي في الجريدة (تصوير: حميد شاهول)

أبوظبي (الاتحاد)

أشاد محمد الحمادي، المدير التنفيذي للتحرير والنشر في «أبوظبي للإعلام»، رئيس تحرير جريدة الاتحاد، بأداء القسم الرياضي في تغطية «خليجي 23» بالكويت، وأثنى على فريق العمل وجهده الكبير في تغطية البطولة، ناقلاً تحيات وشكر سعادة الدكتور علي بن تميم المدير العام لـ «أبوظبي للإعلام».
وأوضح رئيس التحرير أن الرياضة ليست مجرد فوز أو هزيمة، وإنما رسالة تتجاوز حدود الملعب، حيث تساهم في التقارب والتلاحم والارتقاء بالروح الرياضية والأخلاق، وهذا هو سر بقاء واستمرار بطولة بحجم كأس الخليج التي أقيمت خلال وقت قصير وسط تحديات كبيرة، وفي النهاية انتصرت الكويت للخليج وللرياضة ولكرة القدم، وأكدت أن «خليجنا واحد»، ونحن إذ نتقدم بالتهنئة للمنتخب العماني لحصوله على الكأس فإننا أيضاً في الوقت نفسه ، نتقدم بكل الشكر إلى دولة الكويت الشقيقة على ما قدمته للوصول بالبطولة إلى شواطئ النجاح بصورة كانت مصدر فخر وسعادة من البداية للنهاية، للتنظيم والحفاوة وعودة كرة القدم مرة أخرى إلى موطن الكرة الخليجية.
وأكد رئيس التحرير أن اهتمامنا بهذه البطولة كان يختلف تماماً عن كل البطولات السابقة، نظراً للتحديات والظروف التي أقيمت فيها، وبالفعل كانت واحدة من الدورات التي ستبقى طويلاً في الذاكرة، وبالتأكيد كان للتغطية الإعلامية دور مهم وبارز لمسناه جميعاً، وكعادة «الاتحاد» في مثل هذه المناسبات الكبرى تكون بقدر التحدي، وبقيمة الحدث.
وأعرب الحمادي خلال تكريمه القسم الرياضي، ووفد الصحيفة في الكويت عن شكره الجزيل لكل القائمين ولفريق العمل، وقال: «نجحت «الاتحاد» في تقديم تغطية مميزة كعادتها في مثل هذه الأحداث، تضمنت كل ألوان العمل الصحفي من أخبار وتحقيقات وحوارات وتحليلات عبر ملحق يومي من 12 صفحة رصد تفاصيل وكواليس البطولة بكل جوانبها الفنية والاجتماعية، فضلاً على مقالات الرأي، بجانب سلسلة من التحقيقات وضعت يديها على مواطن مصادر القوة ومناطق الضعف التي تشكل مسيرة كرة القدم الخليجية منذ انطلاق البطولة عام 1970 وحتى اليوم، وعكست دور بطولات الخليج في نشر اللعبة وتطوير المنشآت واكتشاف المواهب، والأهم من كل ذلك تعزيز التلاحم بين أبناء الخليج الواحد، وتلك هي الرسالة المهمة التي حاولنا التأكيد عليها من خلال التغطية التي استمرت 15 يوماً».
وطالب رئيس التحرير، القسم الرياضي بمواصلة السير على نفس الدرب، وتحقيق المزيد من النجاحات خلال الفترة المقبلة، موضحاً أنه لن يتردد في تقديم كل الدعم اللازم لإنجاح المهمة، مشيداً بدور الأقسام المعاونة في التنفيذ والتدقيق اللغوي في إخراج العمل بهذه الصورة المميزة التي عكست روح الفريق الواحد.
من جانبه، أكد محمد البادع، رئيس القسم الرياضي شكره لإدارة أبوظبي للإعلام ورئيس التحرير على الدعم الكامل الذي كان من أسباب ما تحقق ويتحقق على أرض الواقع.

اقرأ أيضا

دوري الخليج العربي.. «الجولة 5» على «3 دفعات»