الاتحاد

الإمارات

50 مؤشراً سريرياً جديداً للمنشآت الصحية في أبوظبي

المؤشرات تمتد لتشمل مراكز الرعاية المنزلية والرعاية طويلة المدى ( أرشيفية )

المؤشرات تمتد لتشمل مراكز الرعاية المنزلية والرعاية طويلة المدى ( أرشيفية )

أبوظبي (الاتحاد)

أدرجت دائرة الصحة أبوظبي باقة جديدة من المؤشرات المتخصصة ضمن برنامجها «جودة» للمنشآت الصحية العامة والمختصة في إمارة أبوظبي، وذلك بهدف مواصلة إدارة أداء مقدمي الرعاية الصحية ضمن عدد من الخدمات الصحية الأساسية في الإمارة لتعزيز سلامة المريض وجودة تجربته العلاجية.
ويضم برنامج جودة إضافة استراتيجية جديدة تتضمن أكثر من 50 مؤشراً سريرياً جديداً للمنشآت الصحية العامة والمتخصصة ومراكز الرعاية المنزلية ومراكز الرعاية طويلة المدى، وتم كذلك إضافة مجموعة من المؤشرات التي تركز بشكل أساسي على سلامة المريض وفاعلية الخدمات السريرية، وتغطي خمسة خدمات طبية متخصصة، بما في ذلك تقنيات الإخصاب المساعد (ART)، وعلاج السمنة، وجراحة العظام، والسكتات الدماغية، وخدمات الطوارئ.
وأوضح محمد حمد الهاملي، وكيل دائرة الصحة: «تواصل جودة الخدمات تربعها على رأس قائمة أولوياتنا، حيث تأتي إضافة هذه المؤشرات انعكاساً لالتزامنا بالمضي قدماً نحو آفاق جديدة لجودة الخدمات الصحية في الوقت الذي نواصل فيه ترسيخ مكانة أبوظبي كوجهة رائدة للسياحة العلاجية».
وكجزء من الجهود الرامية إلى مواصلة تحسين جودة خدمات الرعاية الصحية، قامت دائرة الصحة بتحديث مؤشرات «مدة الانتظار»، وأطلقت معايير جديدة، ليصل عدد المؤشرات إلى 13 مؤشراً، تهدف جميعها إلى تلبية احتياجات المريض، وتوفر الخدمات اللازمة له.
من جهتها، قالت الدكتورة أسماء المناعي، مديرة إدارة جودة الرعاية الصحية في دائرة الصحة أبوظبي: «نسعى من خلال تحديث مؤشرات جودة لأن تكون أكثر شمولية وتفصيلية، حيث سنتمكن من خلال توسيع نطاق المؤشرات التي تقيس الأداء من الحصول على مزيد من المعلومات حول مدى التقدم الذي تحققه المنشآت الصحية في تقديم الخدمات الصحية في مختلف التخصصات، الأمر الذي سيسهم بلا شك في تعزيز جودة الخدمات في أبوظبي وترسيخ ثقافة المساءلة والكفاءة والشفافية بين مقدمي الرعاية الصحية. وتأتي هذه الخطوة تماشياً مع تطلعات دائرة الصحة لضمان أعلى مستويات الجودة في الخدمات لمواطني الدولة والمقيمين وزوارها على حد سواء».
وأوضحت المناعي أن الدائرة عملت جنباً إلى جنب مع عدد من الخبراء المحليين والعالميين لتطوير المؤشرات الجديدة وضمان فعالياتها ومواءمتها للقطاع الصحي في أبوظبي.
وكانت إدارة الجودة في دائرة الصحة قد عملت عن كثب مع خبراء في مجال جودة الرعاية الصحية في داخل الدولة وخارجها على مدى الأسابيع الماضية لتطوير مؤشرات لكل تخصص، حيث تم بعد ذلك المصادقة على المؤشرات من المجلس الشراكة الاستراتيجي والمجلس الاستشاري الفني للرعاية الصحية التي شكلتهما الدائرة والمكونة من أعضاء من عدد من مقدمي الرعاية الصحية من القطاعين العام والخاص والشركة الوطنية للضمان الصحي «ضمان».
وتستعد دائرة الصحة إلى تنظيم سلسلة من ورش العمل والدورات التدريبية لمقدمي خدمات الرعاية الصحية على مدى الأشهر المقبلة لتوجيههم حول كيفية تبني هذه التغييرات بفاعلية ضمن عملياتهم وأهمية الالتزام بأعلى معايير الجودة.
وكانت دائرة الصحة أبوظبي قد أطلقت برنامج جودة في عام 2014 ليكون بمثابة إطار عمل متطور ومصمم لتقييم جودة أداء مقدمي خدمات الرعاية الصحية في إمارة أبوظبي، استناداً إلى عدد من مؤشرات الجودة التي تندرج تحت أربعة محاور رئيسة، وهي: السلامة والفعالية ومدة الانتظار وتجربة المريض.
وتستند دائرة الصحة إلى نتائج برنامج جودة في تحديد أهلية مقدمي الرعاية الصحية للانضمام إلى شبكة السياحة العلاجية في أبوظبي، والتي تهدف إلى تلبية احتياجات المرضى الدوليين كافة الذين يزورن الإمارة للحصول على خدمات صحية متخصصة.

اقرأ أيضا

رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد يعزون رئيس سيريلانكا