دبي (الاتحاد)

تدرس رابطة المحترفين 3 سيناريوهات تتعلق بعودة الدوري بعد ارتفاع مؤشرات عدم عودة النشاط الرياضي منتصف أبريل الجاري وتأجيله لمدة أبعد على ضوء المستجدات الصحية الراهنة وتداعيات انتشار فيروس كورونا المستجد.
وكلفت الرابطة فريق العمل الذي يضم ممثلين من اللجنة الفنية ولجنتي المسابقات والمنتخبات باتحاد الكرة بدراسة الحلول المطروحة تمهيدًا للدعوة لورشة عمل عن بُعد مع الاندية لاتخاذ القرارات الأنسب.
وتفيد المتابعات أن هناك احتمالات قائمة بعدم عودة الدوري مايو المقبل وبالتالي سيبقى القرار بعودة النشاط منتصف او أواخر يونيو وحتى يوليو، والخيار الثاني هو عودة النشاط ليلعب الدوري منتصف أغسطس على أن يستكمل أولا قبل بدء الدوري الموسم الجديد الذي قد يتأخر حتى أواخر أكتوبر، بينما الخيار الثالث والأخير فسيكون الإلغاء مع وجود عدة تصورات تخص الفرق التي ستهبط وتحديد مصير التتويج من عدمه للمتصدر.
من جانب آخر أكد الاتحاد الآسيوي أن قرار إلغاء أي دوري في آسيا يعد قراراً داخلياً يخص تلك الدوريات، بينما مسألة تتويج المتصدر لترتيب الدوري قبل الإيقاف من عدمه يجب أن تخضع لنقاش بين الأندية والروابط المحترفة، وأشارت الأمانة العام للاتحاد القاري لضرورة عقد ورشة عمل بين الأندية المحترفة للدوري لاتخاذ قرار بالإجماع حول موقف المتصدر والهابطين.