الاتحاد

دنيا

دراسة أميركية: قلة النوم تزيد احتمالات الإصابة بداء السكري

يكفي أن تقضي ثلاث ليال متواصلة من دون أن يحصل فيها جسمك على قسط كافٍ من النوم، لكي تتأثر قدرة جسمك على التحكم بمستويات السكر، ما يعني أن عدم أخذ قسط كاف من النوم يزيد احتمالات إصابتك بداء السكري في مراحل العمر المتقدمة''·
هذا ما خلصت إليه دراسة أجرتها جامعة ''شيكاغو'' الأميركية حديثاً، وأظهرت أن ''تعكير صفو'' النوم العميق تأثير سلبي وقوي على العمليات الحيوية في الجسم، وعلى عملية تحول السكر الى طاقة، مما يعزز بالتالي خطر الإصابة بالسكري، ومثل هذه النتائج تنطبق تماما على كبار السن ممن تقل فترات ونوعية النوم لديهم، لذا، يُنصح كبار السن بتحسين نوعية نومهم، وإطالة فتراتها·
وكانت الدراسة، قد سلطت الضوء على تأثير نوعية النوم (عميق أو متقطع) على مقدرة الجسم على إفراز هرمون الإنسولين اللازم لضبط مستويات سكر الدم في الجسم، ولموازنة مستويات السكر، حيث قام الباحثون بمتابعة نوعية وفترة النوم التي حصل عليها تسعة شباب أصحاء لخمس ليال متتالية، فسُمِح لهم بأخذ قسط عادي من النوم، ومن ثم تم إزعاجهم من خلال ضوضاء وأصوات عالية تكفي لانتشالهم من نومهم العميق ولكن دون إيقاظهم، بعد ذلك، تم حقن المتطوعين بالجلوكوز، وتم أخذ عينة من الدم لقياس مقدار تحكم الجسم بكميات السكر الدخيلة على الجسم·
وجاءت النتائج لتشير إلى أن لنوعية النوم تأثيرا واضحا وملموسا على مقدرة الجسم على استخدام الأنسولين للتحكم بمستويات سكر الدم، وذلك بعد ملاحظة أن مستويات السكر قد ارتفعت بمعدلات تنذر بالخطر، بنسبة 23 في المائة، بعد ثلاث ليال متتالية من النوم المتقطع·

اقرأ أيضا