الرياضي

الاتحاد

«الأبيض» يحشد «الوجوه الجديدة» لافتتاح «كأس الملك»

الجهاز الفني يتحدث إلى اللاعبين في مران أمس (الصور من المصدر)

الجهاز الفني يتحدث إلى اللاعبين في مران أمس (الصور من المصدر)

مصطفى الديب (بانكوك)

يختتم المنتخب الوطني الأول تدريباته مساء اليوم بالعاصمة التايلاندية بانكوك، استعداداً لمباراة سلوفاكيا غداً في افتتاح بطولة «كأس الملك» الودية الدولية على ملعب راح مانجالا الدولي، والتي تأتي في إطار المرحلة الثانية من تحضيرات «الأبيض» للمشاركة في كأس آسيا، التي تستضيفها الإمارات في يناير 2019، وتحلم كرة الإمارات بحصد لقبها للمرة الأولى في التاريخ.
وكانت بعثة الأبيض قد وصلت بانكوك أمس الأول، وخاض المنتخب تدريباً خفيفاً في يوم الوصول، وذلك بعد أن فضّل الجهاز الفني بقيادة الإيطالي ألبرتو زاكيروني، عدم تعرض اللاعبين للإرهاق عقب رحلة السفر الطويلة، حتى يدخل اللاعبون التحضيرات في أفضل جاهزية لمواجهة سلوفاكيا.
وقاد زاكيروني التدريب الأساسي مساء أمس على ملعب المباراة، الذي يتسع لخمسة وستين ألف متفرج، وحرص على أن يتم تقسيمه لثلاثة أجزاء، بحيث يتولى مدرب الحراس تدريبهم بشكل منفرد، خاصة على ضربات الترجيح، لاسيما وأن حسم اللقاء ربما يتطلب اللجوء إليها، فيما قاد مساعد المدرب لاعبي الوسط، ووضح خلال التدريب تركيزهم على مسألة الاستحواذ في وسط الملعب، فضلاً عن استعادة الكرة بعد فقدانها، وأخيراً قاد زاكيروني لاعبي الوسط الهجومي وخط الهجوم بنفسه، وتم تدريبهم على استغلال الهجمات، خاصة من العرضيات القادمة من الطرفين.
وتقام كأس الملك بتايلاند بنظام المربع الذهبي، حيث يخوض كل فريق مباراتين فقط، ويشارك فيها أربعة منتخبات هي تايلاند والإمارات والجابون وسلوفاكيا، وأوقعت القرعة «الأبيض» في مواجهة سلوفاكيا في الجولة الأولى، فيما يخوض منتخب تايلاند لقاءه الأول أمام الجابون، ويلتقي الفريقان الفائزان في المباراة النهائية على اللقب، فيما يخوض الخاسران لقاء لتحديد المركزين الثالث والرابع.
وتعد البطولة هي إحدى أهم محطات إعداد المنتخب الوطني لكأس آسيا العام المقبل، خاصة في ظل الاحتكاك مع مدارس كروية مختلفة، أوروبية وأفريقية وآسيوية.
ويسعى الجهاز الفني للأبيض بقيادة الإيطالي زاكيروني إلى تجربة بعض الوجوه الجديدة على تشكيلة المنتخب خلال مباراتي هذه البطولة، لاسيما وأن المدرب عمد إلى اختيار بعض الوجوه التي ظهرت بمستوى متميز خلال دوري الخليج العربي، من بينهم أحمد الياسي وسيف راشد وجاسم يعقوب، إضافة إلى المتألق الشاب محمد العطاس مدافع الجزيرة، الذي يجيد اللعب في أكثر من مركز وظهر بمستويات رائعة خلال الفترة الماضية، وهو يعد أصغر لاعبي المنتخب المتواجدين بصفوفه حالياً.
ويشهد معسكر «الأبيض» خلال هذه البطولة عودة بعض النجوم أمثال «مهندس الوسط» ماجد حسن، الغائب منذ فترة بسبب الإصابة وعبد العزيز هيكل للسبب نفسه ووليد عباس، فيما يغيب عن صفوف المنتخب خلال هذا الحدث عدد من نجومه الكبار أمثال عمر عبد الرحمن لاعب العين وعلي مبخوت لاعب الجزيرة.
وفرضت اللجنة المنظمة سياجاً من السرية على تدريبات جميع المنتخبات المشاركة، حيث منعت الإعلام من حضور التدريبات، إلا بإذن مسبق من الفريق نفسه، حرصاً على راحة المنتخبات المشاركة، والتي طلبت المزيد من الهدوء قبل انطلاق مباريات البطولة، وهو ما قد يتغير مع انطلاق البطولة.
على الجانب الآخر خاض المنتخب السلوفاكي تدريبه الأساسي أمس أيضاً على الملعب نفسه، تحت قيادة المدرب الوطني يان كوزاك، وحضر المنتخب السلوفاكي بلاعبيه الأساسيين أبرزهم القائد مارتن شكرتيل، والهداف روبرت فيتيك، وهو يولي البطولة، ومواجهة منتخبنا غداً، اهتماماً كبيراً.

عبدالله صالح: البطولة فرصة جديدة لتجربة «الصاعدين»

توقع عبد الله صالح، المشرف على المنتخب الوطني، أن تكون رحلة «الأبيض» إلى تايلاند مفيدة للغاية، مؤكداً أن الجهاز الفني بقيادة الإيطالي زاكيروني يسعى لاستغلال هذا التجمع والاستفادة منه بشكل مثالي، مشيراً إلى أن بطولة كأس الملك موجودة منذ فترة ضمن البرنامج الإعدادي للمنتخب لكأس آسيا، وسبق أن تم الإعلان عنها كمرحلة ثانية بعد المشاركة بكأس الخليج الأخيرة بالكويت.
وقال: من دون شك يسعى زاكيروني لتجربة الوجوه الجديدة والصاعدة التي تم ضمها لصفوف المنتخب، وسوف تكون البطولة خير مكان لخوض غمار هذه التجارب، مشيداً بالروح العالية التي يؤدي بها اللاعبون التدريبات، مؤكداً أن الجميع يؤدي بشكل قتالي من أجل نيل ثقة الجهاز الفني والمشاركة في مباراتي الحدث.
ونفى عبد الله صالح وجود أي علاقة بين غياب بعض النجوم أمثال عموري وعلي مبخوت، وأي عقوبة تأديبية، مشيراً إلى أن المدرب قرر فقط عدم الاستعانة بهم خلال هذه الفترة لإتاحة الفرصة أمام الوجوه الشابة، التي تألقت في دوري الخليج العربي، وكذلك مع أنديتها في البطولة الآسيوية.
وشدد على أن المشاركة في «كأس الملك» سوف تعود بالنفع على الجميع، لاسيما وأن هناك أكثر من مدرسة كروية تشارك في المنافسات، وأن «الأبيض» سوف يواجه مدرستين منها على الأقل.
وعبر عبدالله صالح عن سعادته البالغة بعودة بعض اللاعبين الغائبين منذ فترة، وأكد أن هذا التجمع به العديد من المكاسب، لاسيما مع عودة كل من ماجد حسن ووليد عباس وعبد العزيز هيكل الغائبين منذ فترة طويلة بسبب الإصابة، وتمنى أن تكون البطولة فرصة جيدة لعودتهم إلى صفوف الأبيض، معرباً عن ثقته التامة في قدرة هذه المجموعة على الظهور بمستوى مميز خلال المنافسات.
وبعيداً عن الفترة الحالية، أكد عبد الله صالح أن باب الأبيض مفتوح أمام الجميع ولا يوجد مكان محجوز لأحد، مطالباً جميع اللاعبين بجميع الأندية بالتألق والتميز، كون أن الجهاز الفني بقيادة زاكيروني يراقب الجميع ويسعى دائماً لإعطاء الفرصة لأي لاعب يظهر بمستوى جيد مع ناديه.

سالمين باقٍ مع البعثة برغم أحزانه

وجهت إدارة البعثة وإدارة المنتخب بقيادة عبد الله صالح مدير المنتخب التعزية إلى أسرة اللاعب علي سالمين لاعب المنتخب الوطني لوفاة نجل عمه أمس، وطلب من اللاعب الاستمرار مع المنتخب خلال هذه الرحلة، وقام صالح بالاتصال بعائلة اللاعب، واستأذن والده في بقاء اللاعب، لكون علي سالمين ابن الإمارات، ويؤدي واجباً وطنياً أيضاً بارتدائه فميص المنتخب.
ووجه اللاعبون والجهاز الفني التعزية إلى اللاعب قبل بداية تدريب أمس، بينما شكر علي سالمين الجهاز الفني واللاعبين على الروح الجدية ووقوفهم بجواره.

مؤتمر المدربين اليوم

يعقد الإيطالي زاكيروني مدرب منتخبنا الوطني مؤتمراً صحفياً صباح اليوم بفندق الميراث في العاصمة التايلاندية بانكوك، وذلك للحديث عن مواجهة سلوفاكيا، فضلاً عن الحديث عن المشاركة في كأس تايلاند بشكل عام، كما سيعقد مدرب سلوفاكيا مؤتمره الصحفي في المقر نفسه للحديث عن مواجهته أمام «الأبيض» وفق ترتيبات اللجنة المنظمة للبطولة.?

اقرأ أيضا

سلطان بن خليفة بن شخبوط يفوز بعضوية «دولي» الرياضات الإلكترونية