الاتحاد

صحة

لماذا يعاني الرجال من الإنفلونزا أكثر من النساء؟

أظهرت دراسة طبية حديثة أن الرجال يعانون عند الإصابة بالإنفلونزا أكثر من النساء بسبب الفروق الجينية بين الجنسين، وذلك بحسب ما نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.
 
وقالت الصحيفة إن الدراسة أعطت دليلا علميا على وجود أسطورة "إنفلونزا الرجال"، والتي طالما كانت محل سخرية النساء اللاتي يتهمن الرجال بالمبالغة وحب ملازمتهم للفراش حينما يصابون بالإنفلونزا.
 
كما تقول الدراسة إن فرضية تحمل النساء لمستويات أعلى من الألم والمرض، مقارنة بنظرائهن من الرجال، هو أيضا أمر مفتوح للنقاش.
 
وذكرت الصحيفة أن الدراسة، التي أجراها باحثو جامعة "جونز هوبكنز" الأميركية، كشفت  أن "إنفلونزا الرجال" هي ظاهرة حقيقية. وعلاوة على ذلك، فإن الرجال يعانون أكثر من النساء عند الإصابة بالمرض.
 
وقال الدكتور صابرا كلاين، الباحث الرئيسي في الدراسة، إن فريق البحث أكتشف أن الدرع الذي يحمي النساء من أعراض الإنفلونزا العنيفة هو هرمون الإستروجين الأنثوي، الذي يحد من تأثيرات الفيروسات،  ومن ضمنها فيروس الإنفلونزا.
 
وأضاف كلاين أنهم  وجدوا أن حقن هرمون الإستروجين التي تستخدم لعلاج العقم وانقطاع الطمث قد يكون  لها دور فعالا في الحماية ضد الانفلونزا أيضا.
 
وأعطت الدراسة تفسيرا لذلك حيث أوضحت أن الإستروجين يحد  بشدة من قدرة الفيروس على نسخ نفسه في الخلايا البشرية، وهو ما يقلل بكثير من حدته لدى النساء.
 
كانت العديد من الدراسات السابقة قد كشفت أن هرمون الإستروجين لديه خصائص مضادة للفيروسات، وخصوصا فيروس نقص المناعة البشرية والإيبولا والتهاب الكبد.

اقرأ أيضا