الاتحاد

عربي ودولي

الهجوم على موكب الحافظ وقع بيد حراس أجانب لا مقاتلين


بغداد - رويترز: قال مساعد لوزير التخطيط العراقي مهدي الحافظ وسكان أمس ان حراس أمن أجانب لا مقاتلين هم الذين فتحوا النار على الوزير أمس الأول في العاصمة بغداد· ونجا الوزير الذي يقوم بدور رئيسي في جهود إعمار العراق من الهجوم· وكان في طريقه الى منزل وزير الخارجية العراقي السابق عدنان الباجه جي· وقتل اثنان من حراسه وخضع حارس ثالث للجراحة جراء اصابته في الهجوم· وقالت الشرطة العراقية في بادئ الامر انها محاولة اغتيال للوزير لكنها قالت فيما بعد انه خطأ من جانب حراس أمن أجانب· وقال مسؤول في وزارة التخطيط 'لا أعرف لماذا هاجموا·· التحقيق بدأ·' ومن جانبهم قال سكان ان الحراس الاجانب يعملون لدى شركة غربية في حي المنصور ببغداد· ويوجد في العراق نحو 20 الف حارس أجنبي خاص ويتقاضون رواتب باهظة مقابل حماية الشركات الاجنبية والمنشآت العراقية والمؤسسات الاعلامية· وتصاعدت المطالب بتقنين وجودهم مع تكرر قتل المدنيين خطأ·

اقرأ أيضا

بريطانيا لن تعترف بضم إسرائيل للجولان رغم تصريحات ترامب