الاتحاد

الإمارات

«تراكم النفايات» تتصدر شكاوى سكان عجمان خلال 2010

أحد السكان يقدم شكواه لمركز التواصل في بلدية عجمان

أحد السكان يقدم شكواه لمركز التواصل في بلدية عجمان

تصدر “تراكم النفايات” وعدم جمعها بانتظام شكاوى سكان المناطق والأحياء السكنية في عجمان لمركز التواصل التابع لدائرة البلدية والتخطيط والذي تلقى 633 شكوى وملاحظة حول خدمات النظافة وتراكم النفايات.
وقال فيصل بو عفراء مدير إدارة المتعاملين في دائرة البلدية والتخطيط بعجمان إن مركز التواصل تلقى حتى نهاية 2010 نحو 1500 شكوى و1140 استفساراً من جمهور المتعاملين مع الدائرة، حيث تنوعت هذه الشكاوى والاستفسارات حول الخدمات المختلفة التي تقدمها الدائرة.
وأشار فيصل بو عفراء إلى أن الشكاوى التي تلقاها مركز التواصل خلال العام الماضي تنوعت ما بين الخدمات التي تقدمها الدائرة أو الشكاوى المختلفة حول خدمات الإمارة بشكل عام، حيث بلغ عدد الشكاوى الخاصة بخدمات الدائرة بلغت 1500 منها 264 شكوى من خدمات الصرف الصحي، و633 شكوى وملاحظة على خدمات النظافة وتراكم النفايات في الأحياء والمناطق، و299 شكوى على خدمات رصف الشوارع والطرق، و45 شكوى خاصة بخدمات المتعلقة بالمناطق الصناعية.
وأوضح فيصل بو عفراء أن نسبة تجاوب إدارة البلدية مع الشكاوى ومعالجتها حتى نهاية العام 2010 م بلغت 83%، مشيرا إلى أن هناك طرق مختلفة لتلقي الشكاوى تشمل وسائل الاتصال المختلفة منها حضور الشخص المشتكي إلى مراكز تقديم الخدمة واستخدام نموذج الشكاوى الورقية والمتوافر بكافة مواقع تقديم الخدمات أو عبر البريد الالكتروني للدائرة على شبكة الانترنت، أو عن طريق الرقم المجاني لمركز التواصل، أو عبر إرسالها بالفاكس أو بالبريد العادي.
ولفت إلى أن متابعة الشكوى لإمكانية حلها تستمر لمدة 3 أيام، وبعد الحل يتم إغلاق ملف الشكوى، ويعتمد على طبيعة وحالة الشكوى لمتابعتها والرد على مرسلها عن طريق موقع الدائرة الالكتروني.
وأشار إلى أن عدد الاقتراحات المقدمة للدائرة للعمل بها حتى نهاية العام الماضي بلغت 191 اقتراحا وفق التقرير الإحصائي، حيث يتم التعامل معها وفق نظام الاقتراحات المطبق حاليا، وهو دراسة الاقتراحات لمعرفة ما يصلح للتطبيق منها أو ما يحتاج إلى التطوير ليتم العمل بها وتطبيقها، علما بأنه تم الأخذ بعدد من الاقتراحات وتطبيقها، بينما لا تزال هناك عدد منها قيد الدراسة والتطوير.
وقال إن عدد الاقتراحات الخاصة بتطوير خدمات البلدية بلغت 130 اقتراحاً يتم الآن دراستها من قبل الإدارات والأقسام المختلفة في البلدية وبعد الانتهاء من الدراسة سيتم عرضها على رئيس الدائرة لإقرارها والعمل ببعضها.

اقرأ أيضا

10 آلاف طفل يستفيدون من حقائب «دبي العطاء» المدرسية