الاتحاد

منوعات

خسارة عملك مفيدة لمستقبلك المهني

من المصدر

من المصدر

ترجمة: عزة يوسف

أكدت دراسة جديدة أنه عندما يخفق الشخص في عمله ويفقد وظيفته، فإنه يحصل في الواقع على فرصة نادرة للعثور على المسار الذي طال انتظاره، والذي سيقوده إلى التعافي.
وأوضح باحثون في جامعة نوتر دام الأميركية أنه في كثير من الأحيان يجد الموظفون أنفسهم غارقين في كفاحهم فترات طويلة قبل أن ينهاروا تماماً، عندها فقط يمكنهم إما أن يختاروا البقاء في الإجهاد الدائم، أو البحث عن طريق جديد يؤدي إلى مكان أفضل.
وقال الباحث الرئيس في الدراسة دين شيبرد إنه في طريقنا إلى الهاوية، نقوم بشكل محموم بكل أنواع الأمور في محاولة لإصلاح الوضع، ونعاني عندما نفشل، غير أن الوصول للقاع يحررنا من الاعتقاد الخاطئ بأن تلك المشاكل يمكن إصلاحها، وبذلك نتحرر من قيود ومشاعر سلبية أخرى، ويصبح لدينا الوقت والظروف اللازمة لإيجاد حل قابل للتطبيق.
وأضاف شيبرد أن بحثه يشير إلى أنه يجب على الأشخاص البحث عن «هوية عمل» جديدة عندما يفقدون وظيفة أو دور ما، أي عندما يواجهون أزمة الهوية، ويكون عليهم اختيار هوية جديدة للبقاء والتعافي.
وأوضح أن اختيار هوية جديدة يوفر بيئة آمنة للهروب من الوضع وتجربة أشياء جديدة، أو التخلص من الأفكار السيئة. والعودة أقوى من ذي قبل.

اقرأ أيضا