الاتحاد

عربي ودولي

ماليزيا توقف أشخاصا مرتبطين بـ"داعش" وتعلن حالة تأهب قصوى

أعلنت ماليزيا، اليوم السبت، رفع حالة التأهب الأمني في البلاد إلى أعلى مستوياتها وأوقفت أربعة ناشطين على صلة بتنظيم "داعش" كان أحدهم يخطط لهجوم إرهابي.


تأتي هذه الإجراءات بعد الهجمات الانتحارية التي شهدتها العاصمة الاندونيسية جاكرتا أول أمس الخميس.


وقال قائد الشرطة الملكية الماليزية خالد أبو بكر، في بيان نقلت مقتطفات منه وكالة الأنباء الماليزية "برناما" اليوم السبت، أنه تمّ تنفيذ الإجراءات الأمنية في الأماكن العامة والمناطق الحدودية للحد من دخول عناصر إرهابية.


وأضاف: "نحن الآن في صدد مراقبة أحدث التطورات عن كثب لضمان سلامة وأمن المواطنين".


وأكد خالد أن هذه الإجراءات تستهدف منع وقوع حوادث مماثلة نظراً إلى حدوث عدة عمليات تتعلق بالإرهاب في جميع أنحاء العالم.


وكان خمسة رجال مسلحين قد هاجموا بمتفجرات ومسدسات موقعا للشرطة ومقهى بالقرب من مركز "ساريناه" للتسوق في قلب جاكرتا, يوم أمس الاول الخميس, مما أسفر عن مقتل كندي وإندونيسي.


كما أعلن قائد الشرطة في ماليزيا السبت توقيف أربعة ناشطين يشتبه بارتباطهم بالتنظيم المتشدد كان أحدهم يخطط لتنفيذ هجوم انتحاري.


وأوقف أحد المشتبه بهم وهو ماليزي في ال28 الجمعة في محطة للقطارات بوسط المدينة وتم ضبط "أسلحة ووثائق مرتبطة بتنظيم داعش"، حسبما كتب قائد الشرطة خالد أبو بكر على "تويتر" دون أن يحدد طبيعة الأسلحة التي كانت بحوزته.


وأضاف خالد "لقد أقر المشتبه به بأنه خطط لتنفيذ اعتداء انتحاري في ماليزيا وبأنه كان ينتظر تعليمات من أحد عناصر التنظيم في سوريا".

اقرأ أيضا

قرقاش: الدوحة تتهرب من التزاماتها بمحاولة شق الصف