الاتحاد

منوعات

"ذوو التوحد" ماهرون في إدراك العواطف

"ذوو التوحد" ماهرون في إدراك العواطف

"ذوو التوحد" ماهرون في إدراك العواطف

القاهرة (الاتحاد)

توصلت دراسة حديثة إلى أن البالغين المصابين باضطراب طيف التوحد يمكن أن يتعرفوا بسهولة على العواطف المعقدة للآخرين، مثل الندم أو الراحة الداخلية.
واستخدم فريق من علماء النفس تقنية تتبع حركة العين لمراقبة المشاركين أثناء قراءة قصة اتخذت فيها شخصية قراراً، واختبرت نتيجة لذلك مشاعر إيجابية أو سلبية.
وأوضحت هيذر فيرجسون الكاتبة الرئيسية للدراسة أن بحثها سلط الضوء على قوة تم تجاهلها سابقاً لدى البالغين الذين يعانون اضطراب طيف التوحد، حيث وجد الباحثون أنهم تمكنوا بسرعة من التفكير في كيفية تحول الأمور بشكل مختلف، إما أفضل أو أسوأ من الواقع، ثم الحكم على ما إذا كانت شخصية القصة ستشعر بالندم والأسف أو الراحة والرضا المعروفة باسم المشاعر المضادة.
واكتشف الباحثون أن المتوحدين الكبار ماهرون في التعرف على العواطف المضادة في الشخصية، مثل البالغين العاديين فيما يتعلق بمشاعر الندم، بل وأفضل منهم فيما يتعلق بمشاعر الراحة والرضا.

اقرأ أيضا