الاتحاد

عربي ودولي

إحصاء لـ 16 كتابا :مناهج التعليم الإسرائيلية عنصرية وضد السلام


القاهرة-رويترز: أظهر تحليل مضمون لـ 16 كتابا مقررا على التلاميذ في إسرائيل إن مناهج التعليم في الدولة العبرية تهدف إلى تعبئة النشء نفسيا في اتجاه الحرب كما تكرس ما اعتبرته عنصرية ضد العرب، وقالت الخبيرة التربوية المصرية صفا عبد العال إن هذه الكتب المدرسية تزرع في نفوس التلاميذ الرغبة في الحرب كوسيلة وحيدة للدفاع عن حقوق يرونها مشروعة وتاريخية بهدف تعبئة الرأي العام الإسرائيلي بأن الحرب لا مفر منها·
وتابعت في كتابها (تربية العنصرية في المناهج الإسرائيلية):'الحرب في سبيل تحقيق هذه الحقوق إنما هي عبء طويل ممتد لابد أن يتقبله هؤلاء وأن يضحوا في سبيله كما ضحى الرواد الأوائل من الصهاينة، وأضافت أن النشء لن يضحوا بأرواحهم إلا إذا آمنوا بيقين أن الحرب مشروعة وأنها تقوم لتحرير أراض محتلة وهي أرض الآباء والأجداد ومملكة إسرائيل منذ أيام دواد وسليمان· وأشارت الباحثة إلى أن الضرب على العقول يبدأ قبل الصراع على الأرض· وتضمن الكتاب الذي أصدرته الدار المصرية اللبنانية بالقاهرة ويقع في 230 صفحة من القطع الكبير تحليل 11 كتابا في التاريخ وخمسة كتب في الجغرافيا مقررة من الصف الثالث حتى الصف السادس الابتدائي· وتحمل الكتب التي تناولتها الباحثة عناوين منها (من قصص أوائل المستوطنين) و(الحراس الأوائل) و(بين أسوار القدس) و(القدس) و(القدس لي ولك أنا مكتشف القدس) و(موقع ومركزية القدس التاريخية) و(الخروج من الأسوار) و(طبيعة الحياة بين الأسوار) و(أرض الوطن)· وقالت الباحثة التربوية إن هذه الكتب تعيق تحقيق السلام وإقامة دولة فلسطينية مستقلة، وأضافت أنه من خلال تحليل هذه الكتب تبين لها أن من بين المهمات الرئيسية لنظام التعليم في إسرائيل السعي إلى زرع بذور الخوف من الآخرين في عقول النشء وترسيخ عناصر الكراهية والحقد في وجدانهم وتنمية روح العداء للعرب وتشويه صورتهم لدى الجيل الإسرائيلي الحالي والأجيال التالية، وقالت:'خطورة التربية العنصرية تكمن في المرحلة الابتدائية من التعليم في إسرائيل والبالغ عدد سنواتها تسع سنوات حيث يتلقى الطفل فيها المباديء التأسيسية وتتولى الصهيونية حقنه بالحقد والكراهية إزاء العرب أولا والأغيار ثانيا وأبعاد مفاهيم نظرتها الفلسفية الاستعلائية'· وأضافت أن هذه الكتب تعمد إلى تشويه الشخصية العربية ووصف العرب بصفات قالت إنها وضيعة مثل 'بيت الزواحف العربية' و'العرب اللصوص' و'المختلسون والأنذال المتعطشون للدماء اليهودية' و'العرب البدو المتخلفون' و'العرب عابرو السبيل وقطاع الطرق'·

اقرأ أيضا

اليابان تؤكد ظهور ثاني حالة إصابة بفيروس "كورونا"