الاتحاد

الرياضي

إشادة كبيرة بالإنجاز الآسيوي لـ "اليد الشرقاوية"

بعثة فريق الشارقة حظيت باستقبال مميز (الاتحاد)

بعثة فريق الشارقة حظيت باستقبال مميز (الاتحاد)

رضا سليم (دبي)

حظيت بعثة فريق الشارقة لكرة اليد، العائدة من الكويت عبر مطار الشارقة الدولي، باستقبال مميز، عقب انتهاء المشاركة في البطولة الآسيوية الـ21 للأندية أبطال الدوري لكرة اليد، والمؤهلة إلى بطولة العالم للأندية «سوبر جلوب»، التي استضافها نادي الكويت، وحقق فيها فريق الشارقة الميدالية البرونزية للمرة الأولى في تاريخه، في ثاني مشاركاته الآسيوية.
وكان في مقدمة المستقبلين، سالم عبيد الحصان الشامسي رئيس مجلس إدارة نادي الشارقة الرياضي، ومحمد عبيد الحصان رئيس إدارة الألعاب الجماعية بالنادي، ومحسن مصبح رئيس شركة الشارقة لكرة القدم، وسعيد مطر عضو إدارة الألعاب الجماعية، وعدد من عشاق «الملك الشرقاوي»، الذين حرصوا على الوجود في المطار لاستقبال الفريق البرونزي تقديراً لإنجازهم.
وأشاد سالم الشامسي بما حققه الفريق في البطولة الآسيوية، ووضع اسم الشارقة ضمن أفضل 4 فرق في القارة والحصول على الميدالية البرونزية للمرة الأولى في مسيرة الفريق، برغم أنها المشاركة الثانية له وهو ما يحسب لإدارة الألعاب الجماعية والأجهزة الفنية والإدارية والطبية وجميع اللاعبين الذين رفعوا علم الدولة في هذا المحفل الآسيوي الكبير.
وأضاف: «قدم الفريق مستوى متميزاً في البطولة على مدار أدوار البطولة، ووصل إلى أبعد نقطة فيها، ولعل هذه النجاحات تزيد من المسؤولية الملقاة على عاتق اللاعبين والجهاز الفني والإداري في مواصلة الإنجازات القارية في النسخ المقبلة، ومجلس إدارة النادي يقف خلف الفريق في كل شيء ويدعمه للمشاركة في كل البطولات ولدينا ثقة كبيرة فيهم». وأوضح أن الفريق قدم صورة متميزة للرياضة الإماراتية، وكان خير سفير لكرة اليد من خلال الالتزام بالروح الرياضية والأخلاق العالية، وهو تأكيد على ما يقوم به نادي الشارقة من تربية النشء على الالتزام والأخلاق والروح الرياضية، والتي تضعها في المقدمة قبل المنافسات الرياضية.
ووجه محمد عبيد الحصان، رئيس إدارة الألعاب الجماعية بنادي الشارقة، الشكر إلى إدارة النادي برئاسة سالم الشامسي على دعمهم المستمر للألعاب الجماعية بشكل عام وكرة اليد بشكل خاص في كل البطولات والوجود مع اللاعبين في التدريبات وتحفيزهم على الأداء الجيد، وهو ما كان له الأثر الأكبر في أداء الفريق في البطولة.
وأضاف: «ما وصلنا إليه هو نتاج لعمل لسنوات طويلة تعاقبت على النادي عدد من مجالس الإدارات عملوا بجد واجتهاد للوصول إلى الهدف، حتى وصلنا إلى مجلس إدارة النادي الحالي، الذي يواصل على النهج نفسه، وهو أن يوجد أبناء النادي على منصات التتويج، والإنجاز يحسب لأبناء نادي الشارقة على مدار سنوات بداية من تأسيس هذه الأجيال الجديدة وحتى حصاد البطولات، ونشكر الجميع على وقوفهم مع كل فرق النادي والوجود المستمر في البطولات».

اقرأ أيضا

«ملك».. لا يتوقف