الاتحاد

منوعات

"التواصل الاجتماعي" يؤدي لاكتئاب الفتيات

"التواصل الاجتماعي" يؤدي لاكتئاب الفتيات

"التواصل الاجتماعي" يؤدي لاكتئاب الفتيات

أبوظبي (الاتحاد)

كشف تقرير اجتماعي عن أن الفتيات المراهقات اللواتي يقضين وقتاً أطول على وسائل التواصل الاجتماعي، يرتفع لديهن خطر الإصابة بالاكتئاب من الأولاد.
وأوضح باحثون بقيادة ايفون كيلي بكلية لندن الجامعية أن نحو 40 في المائة من الفتيات اللائي يقضين أكثر من خمس ساعات يومياً على وسائل التواصل تظهر عليهن أعراض الاكتئاب، ومع ذلك ، فإن المعدل كان أقل بكثير بالنسبة للأولاد، والذي كان أقل من 15 في المائة.
وفقاً لسيمون فيسيلي، الرئيس السابق للكلية الملكية للأطباء النفسيين، فإن الأسباب الأساسية لهذه الظاهرة ليست مفهومة جيداً، ولا يزال الباحثون غير قادرين على تأكيد أن استخدام وسائل التواصل يسبب أمراض الصحة العقلية والنفسية، رغم أن الدليل بدأ يشير إلى هذا الاتجاه.
وبعد مقابلات أجراها فريق البحث مع ما يقرب من 11 ألف فتاة وصبي في أعمار 14 عاماً تقريباً، وجد أن الفتيات تعرضن للمضايقات عبر الإنترنت أو التنمر الإلكتروني، وعانين فقدان النوم بسبب عادات الشبكة العنكبوتية، وأصبحن أكثر عرضة لضعف الثقة بالنفس والجسد مقارنة بالأولاد.

اقرأ أيضا