عربي ودولي

الاتحاد

الجيش المصري ينفذ مناورة فريدة في «المتوسط»

مناورة الجيش المصري (من المصدر)

مناورة الجيش المصري (من المصدر)

أحمد عاطف (القاهرة)

أجرى الجيش المصري فعاليات المناورة «قادر 2020» التي نفذتها المنطقة الشمالية العسكرية، بالتعاون مع القوات البحرية وعناصر من القوات الخاصة على مختلف الاتجاهات الاستراتيجية، وتتضمن مشاركة جميع أسلحة الجيش الجديدة من طائرات مقاتلة وحاملات المروحيات ومنظومات الدفاع الجوي.
وقال المتحدث العسكري باسم الجيش المصري أمس، إن وحدات المنطقة الشمالية العسكرية قامت برفع درجات الاستعداد والاصطفاف والتفتيش وتحميل المركبات والمدرعات والتحرك إلى مناطق عملها بالناقلات والسكك الحديدية في إطار خطة الفتح الاستراتيجي وإعادة تمركز كتيبة صاعقة لتنفيذ مهام قتالية خاصة على الاتجاه الاستراتيجي الشمالي.
وشمل التدريب المشترك تأمين ساحل البحر المتوسط لصد إبرار بحري معادٍ بالتنسيق مع القوات البحرية والجوية وقوات حرس الحدود والقوات الخاصة، مع تنفيذ أعمال القيادة والسيطرة من مركز العمليات المتقدم بقاعدة محمد نجيب العسكرية.
ونفذت العديد من الأنشطة القتالية في المرحلتين الأولى والثانية، ومنها تنفيذ عملية برمائية على ساحل البحر المتوسط، بالتعاون مع القوات الجوية وقوات الدفاع الجوى، وتنفيذ عدد من الرمايات لعدد من الطوربيدات والفرقاطات وطائرات الهيل المحمولة بحراً، إضافة إلى وحدات مكافحة الغواصات، كما قامت بتعزيز إجراءات الأمن البحري بمسرح عمليات البحر المتوسط والأحمر وتأمين الممرات الملاحية الدولية. إلى جانب تنفيذ قوات الصاعقة بعض الأنشطة التدريبية، تضمنت اصطفافاً وتحميلاً استراتيجياً لعناصر من «الوحدة 999 قتال»، بواسطة عدد من الطائرات مختلفة الطرازات، وتنفيذ الإبرار البحري لوحدة صاعقة محملة على عربات هامر بالوسائط البحرية من حاملة المروحيات، وتكليفها بمهمة الاستيلاء على رأس شاطئ وتأمينه بالتعاون مع القوات البحرية والجوية، وكذلك الإبرار الجوى لعناصر من «الوحدة 999 قتال» بواسطة عدد من طائرات الهليكوبتر مختلفة الطرازات، وتكليفها بمهمة القضاء على العناصر المعادية وتعاون أعمال قتال الجيوش والمناطق على كافة الاتجاهات الإستراتيجية.

اقرأ أيضا

إيطاليا تغلق موانئها أمام المهاجرين بسبب فيروس كورونا