الاتحاد

كرة قدم

المكسيك تؤيد زيادة عدد منتخبات المونديال

من مباراة المسكيك والبرازيل في مونديال 2014 (أرشيفية)

من مباراة المسكيك والبرازيل في مونديال 2014 (أرشيفية)

مكسيكو سيتي (د ب أ)

أعربت إدارة الاتحاد المكسيكي عن تأييدها لقرار الاتحاد الدولي للعبة «فيفا» الخاص بزيادة أعداد المنتخبات المشاركة في بطولة كأس العالم إلى 48 فريقاً بدءاً من نسخة البطولة في 2026
وأبدى الأمين العام للاتحاد المكسيكي، جويرمو كانتو، تأييده للقرار، الذي اتخذه مجلس الفيفا بالإجماع.
وقال كانتو أن رئيس اتحاد الكرة المكسيكي، ديسيو دي ماريا، الذي حضر اجتماع الفيفا في مدينة زيوريخ السويسرية، من أجل التصويت على القرار، أكد أن النظام الجديد للمونديال له مميزاته.
ويرى كانتو أن البطولة بشكلها الجديد تعني بالنسبة له منافسة أكبر، سواء أكان ذلك في التصفيات المؤهلة أو خلال فاعليات المونديال نفسه، مشيراً في الوقت ذاته إلى أن الاتحاد المكسيكي ينتظر الاطلاع على التفاصيل، من أجل اتخاذ الإجراءات الضرورية في هذا الصدد.
ولم يدل المسؤول المكسيكي برأيه حول إمكانية توحيد التصفيات المؤهلة في المونديال في الأمريكيتين، حيث قال: «لم نناقش مع أحد هذه القضية بعد، ولكن الآن علينا أن ننتظر للاطلاع بشكل أوسع على الخطوط العريضة لهذا الموضوع».
وفي النظام الجديد للمونديال، سيزيد عدد المقاعد المخصصة لاتحادي أميركا الجنوبية «كونميبول» وأميركا الشمالية والوسطى والكاريبي «كونكاكاف»، من أربعة مقاعد ونصف وثلاثة مقاعد ونصف على الترتيب إلى ستة مقاعد ونصف لكل منهما.
وبهذا يضمن كل اتحاد مشاركة ستة دول أعضاء داخله في المونديال، فيما يبقى المقعد السابع رهنا بمباراة فاصلة مع منتخب من قارة أخرى.
وفيما يتعلق برغبة المكسيك في استضافة منافسات مونديال 2026، قال كانتو «القواعد لم تحدد بعد، ولكن بالفعل نرغب في أن نكون جزءا من الحفل».
وعلى جانب آخر، استقبل الاتحاد الكوستاريكي، أحد الاتحادات الأعضاء في «كونكاكاف» قرار الفيفا بنوع من التحفظ.
وقال رودولفو فيالوبوس، رئيس اتحاد كوستاريكا، في تصريحات «الآن علينا أن ننتظر لنرى كيف سيتم توزيع المقاعد الإضافية، أما فيما يتعلق بتوحيد التصفيات بين الأميركتين سنؤجل رأينا فيه، حتى نرى ما يحمله هذا القرار من جدوى».
وأوضح أنه ليس هناك اقتراح من الفيفا حتى هذه اللحظة، حول توحيد التصفيات المؤهلة للمونديال بين «كونكاكاف» و«كونميبول».
واختتم قائلا: «التطور الناجم عن مواجهة منتخبات كبرى مثل الأرجنتين والبرازيل سيطال الجميع في كونكاكاف، علينا أن ندرس طبيعة هذه التصفيات، التي يمكن أن تكون مفيدة أو ضارة أيضاً بكونكاكاف».

اقرأ أيضا