الاتحاد

عربي ودولي

صالح: مستعدون لمحاورة «القاعدة» بشروط

قال الرئيس اليمني علي عبدالله صالح في مقابلة مع قناة أبوظبي نقلتها وكالة الأنباء اليمنية أمس إن حكومته مستعدة للتحاور مع تنظيم القاعدة إذا ما قرر التخلي عن السلاح.

وقال صالح: “نحن دعونا قبل أيام إلى حوار مع كل أطياف العمل السياسي في أحزاب المعارضة اليمنية وفي السلطة، إلى حوار دون اللجوء إلى العنف، دون اللجوء إلى القوة، ودون إقلاق السكينة العامة فالحوار هو أفضل وسيلة بما في ذلك مع الحوثيين، حتى مع تنظيم القاعدة”.

وأضاف: “اذا تركوا (القاعدة) أسلحتهم وتخلوا عن العنف والإرهاب وعادوا إلى جادة الصواب، فنحن مستعدون لنتفاهم معهم. أي إنسان يتخلى عن العنف والإرهاب نحن سنتعامل معه”.

وكان صالح أطلق عملية حوار وطني كان يفترض أن تبدأ الشهر الماضي إلا أنه تم تأجيلها وسط تحفظات من قسم كبير من معارضي الرئيس اليمني. لكن صالح توعد بمتابعة الحملة على القاعدة وعلى المتمردين الحوثيين الزيديين في شمال البلاد إذا استمروا في “أعمال العنف والإرهاب”.

وقال إن عناصر تنظيم القاعدة “خطر على الأمن والسلم الدولي” وهم “بياعو مخدرات لا يقرأون ولا يفقهون ولا علاقة لهم بالإسلام، أساءوا إلى الدين الإسلامي”.
وتشن السلطات اليمنية حملة واسعة لمكافحة تنظيم القاعدة. وقد صعدت هذه الحملة منذ تبني “تنظيم القاعدة في جزيرة العرب” محاولة تفجير طائرة أميركية في 25 ديسمبر. وأرسلت صنعاء تعزيزات عسكرية إلى شرق البلاد لمحاربة مسلحي القاعدة

اقرأ أيضا

مجلس الأمة الجزائري يبدأ إجراءات رفع الحصانة البرلمانية عن عضوين