الاتحاد

كرة قدم

بطي بن خادم: الشعب لن يسمح بضياع جهد اللاعبين بـ «أخطاء إدارية»

HA1SP28JAN2014 (6)

HA1SP28JAN2014 (6)

أسامة أحمد (الشارقة)

وضع بطي بن خادم رئيس مجلس إدارة الشعب لكرة القدم، في حواره مع «الاتحاد»، النقاط على الحروف، حول ما يدور في «البيت الشعباوي»، بعد تداعيات «أزمة القمصان»، وقرار المجلس بإعفاء جاسم الدوخي مدير الفريق الأول، خصوصاً أن واقعة نسيان «الزي الاحتياطي»، جاءت بعد قرار لجنة الانضباط، بحرمان «الكوماندوز» من نقاط مباراته أمام دبي في الدوري، ما جعل الشعب، حديث الشارع الرياضي خلال الأيام الماضية.

استهل بطي بن خادم حديثه، بالتأكيد على أن قرار إعفاء جاسم الدوخي، لم يأت من فراغ، وأنه إذا كانت هناك أسباب شخصية وراء القرار، لأعفيناه في ملعب الفجيرة بعد انتهاء المباراة مباشرة بسبب ما حدث، وقال: إن مجلس الإدارة لم يستعجل في اتخاذ أي قرار بعد تداعيات «أزمة القمصان»، حيث شكل المجلس لجنة تحقيق، مع الجهاز الإداري، وعامل المهمات، وحتى أمين المخزن، حتى وصلنا إلى قناعة كاملة، بأن جاسم يتحمل المسؤولية الكبرى في هذه الأزمة، خصوصا أن مثل هذه الأخطاء الإدارية، ينبغي أن لا تحدث في نادٍ بحجم الشعب.

وأوضح بطي بن خادم أن المجلس كان لا بد له من التدخل، لوضع الأمور في نصابها الصحيح، خصوصاً أن هناك لائحة عقوبات تطبق على الجهاز الإداري، وقال: إن مجلس الإدارة لا يسمح بضياع جهد اللاعبين، بـ «أخطاء فردية»، حيث ينبغي أن يؤدي كل شخص مهامه على أكمل وجه، حتى يحقق الفريق طموحه المطلوب، بعد أن عاهدنا صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، على حصول «الكوماندوز» على المركز الأول، حتى يعود الفريق إلى مكانه الطبيعي مع الكبار، في النسخة الجديدة لدوري الخليج العربي.
ورداً على سؤال حول تطبيق عقوبة الإعفاء على جاسم فقط، دون أن تطال بقية الجهاز الإداري، أشار إلى أن مدير الفريق هو قائد السفينة الإدارية، بالخبرة التي يملكها، حيث كان من المفترض، أن لا يقع في مثل الخطأ الكبير، وأنه تم إعفائه دون بقية الأعضاء، لأنه ليس متطوعاً، حيث يتقاضى مبلغاً مالياً نظير عمله، ويجب عليه إتقانه بصورة مثالية، وإذا أهمل سيتم تطبيق لائحة العقوبات عليه.
وأضاف: «حينما وصلت إلى ملعب دبا الفجيرة، سألت مدير الفريق عن الزي الرسمي لرأس الخيمة، حيث أكد لي إنه «الزي الأبيض»، وإداري بوزن جاسم كان من المفترض ألا يقع في هذا الخطأ، بعد السنوات الطويلة التي قضاها في الملاعب، لاعباً ثم إدارياً، وكان يجب عليه إحضار أطقم الفريق الثلاثة الأساسي والاحتياطي والإضافي، حتى لا يقع الفريق في فخ «المحظور».
وحول أن المجلس لم ينظر إلى تاريخ مدير الفريق الذي استمر في «البيت الشعباوي» لأكثر من 20 عاماً متدرجاً من لاعب، إلى أن وصل إلى مركز مدير الفريق الأول، أكد لولا قناعتنا بتاريخ الدوخي، لما وضعناه في هذا المنصب الإداري مع التأكيد، على أنه لا يختلف اثنان على أخلاق جاسم وإخلاصه لخدمة النادي. وعن هذه الأزمات الإدارية، بعد تداعيات ما حدث، أكد أن «أزمة النقاط»، لا يتحملها مجلس الإدارة، وهي خطأ إداري من لجنة المسابقات، تتحمله اللجنة، مشيراً إلى أن موقف الشعب سليم، معترفاً بأن «أزمة القمصان» خطأ إداري 100% يتحمل مسؤوليته النادي، ويجب عدم السكوت على مثل هذه الأخطاء.
وقال بطي بن خادم، إن ما حدث لن يؤثر على مسيرة «الكوماندوز» في الدوري، حيث تعمدنا أن لا يكون بديل جاسم الدوخي من خارج المجلس، في هذه المرحلة التي تستحوذ على قدر كبير من الأهمية وتقدير المسؤولية، وأن الجميع على قلب واحد، من أجل تحقيق هدف العودة مجدداً إلى «عالم الأضواء».
وعما يتردد بأن مجلس الإدارة غير منسجم، وانفراد البعض بالقرارات المؤثرة، أشار إلى أن الدكتور سرحان المعيني وماجد الجلاف عضوي المجلس لا ينفردان بالقرارات، كما يتصور البعض، وأن وجودهما الدائم مع الفريق، وفي النادي ليس دليلاً على ذلك، مشيراً إلى أن العمل الجماعي يقود المجلس، ولا بد من تثمين جهود المعيني والجلاف، وسعيهما الجاد، من أجل توفير عوامل النجاح للفريق لتحقيق ما يصبو إليه كل منتسب إلى «القلعة الشعباوية» وهما محل الثقة. وكشف بطي بن خادم أن مجلس الإدارة لم ولن يفكر في تقديم استقالة جماعية، مشيراً إلى أن الهروب من المسؤولية غير وارد في قاموسنا، خصوصاً أنه رهن جهة الاختصاص بـ «الإمارة الباسمة». وعن حظوظ فريقه للعودة مجدداً لدوري الخليج العربي، أعرب بطي بن خادم عن تفاؤله بصعود الفريق إلى مكانه الطبيعي والمنطقي بنسبة 100%، خصوصاً أن نقاط دبي سوف ترجع إلى صاحب الحق، وأن جميع اللاعبين والجهازين الفني والإداري على قدر المسؤولية الملقاة على عاتقهم لتحقيق ذلك وإسعاد جمهور الفريق الوفي.
وحول نية الشعب لتجديد عقد مدرب الفريق عيد باروت في حال صعود « الكوماندوز»، قال إن الحديث عن ذلك سابق لأوانه، مؤكداً في الوقت نفسه يكفي الشعب فخراً أن على رأس الجهاز الفني للفريق الأول مدرباً مواطناً ثقتنا فيه بلا حدود، خصوصا أن الجهاز الفني يؤدي دوره على أكمل وجه.


افتتاح المنشآت الجديدة نهاية العام
الشارقة (الاتحاد)

عن جديد الشعب، أكد بطي بن خادم أنه سيتم افتتاح المنشآت الجديدة لكرة القدم، في نهاية العام الحالي، وفق الإستراتيجية الموضوعة من المجلس، والتي تم تصميمها بمواصفات حديثة، على الطراز التراثي، والتي تشتمل على مبنى جديد لمجلس الإدارة، ومجلس كبير منفصل، بمثابة مرافق لمحبي وأقطاب النادي، وفندق يحتوي على 28 غرفة، والذي يعد مشروعاً استثمارياً كبيراً لاستضافة الفرق التي تعسكر بالدولة، إضافة إلى مبنى متكامل لمدرسة الكرة، وتأتي هذه المشاريع، ضمن مكرمة سخية من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، متطلعاً أن يحقق النادي خلال المرحلة المقبلة، نقلة نوعية على جميع الصعد لتحقيق المراد.


لا مكان للاعب غير الملتزم
الشارقة (الاتحاد)

بشأن غياب اللاعبين الصاعدين عن الفريق، خصوصاً أنه يضم عناصر شابة جيدة، أكد بطي بن خادم، أن الجهاز الفني صاحب القرار الأول والأخير في من يرتدي قميص الفريق في المباريات، خصوصاً أن مجلس الإدارة لا يتدخل، ويمنح الجهاز الفني الصلاحيات كاملة الخاصة بالفريق الأول.

وأشار إلى أن أي لاعب غير ملتزم في التدريبات لن يجد له مكاناً في التشكيلة، ويجب أن يكون هذا المبدأ واضحاً للجميع، بعد أن طلب بعض اللاعبين اللعب، معرباً عن ثقته الكاملة في الجهاز الفني لتحقيق ذلك.


13 لاعباً قوام الفريق من أبناء النادي
الشارقة (الاتحاد)

قال بطي بن خادم، إن ما يتردد عن غياب أبناء النادي عن الفريق، خلال المرحلة الماضية، عارٍ من الصحة، مؤكداً وجود 13 لاعباً من أبناء النادي، في صفوف «الكوماندوز»، وأن المجلس يسعى لتهيئة المناخ الملائم لهم وغيرهم، لتحقيق النجاح المطلوب الذي ينشده كل منتسب إلى «القلعة الشعباوية»، حتى يحقق الفريق ما نصبو إليه جميعاً.


ترويسة
أكد بطي بن خادم أن الشعب لا يعاني أزمة مالية، أو ديوناً مستحقة عليه بالدعم الذي يجده من صاحب السمو حاكم الشارقة.

اقرأ أيضا