الاتحاد

الرياضي

الإمارات والظفرة.. لقاء يرفض «أنصاف الحلول»

بندر الأحبابي ينطلق بالكرة ويطارده جوهر مصبح (الاتحاد)

بندر الأحبابي ينطلق بالكرة ويطارده جوهر مصبح (الاتحاد)

علي الزعابي (أبوظبي)- يلتقي الإمارات والظفرة في الساعة الرابعة و55 دقيقة مساء اليوم، في بداية الدور الثاني لدوري الخليج العربي لكرة القدم، عندما يتواجهان باستاد نادي الإمارات في رأس الخيمة، ضمن الجولة الرابعة عشرة، وهو لقاء صعب بين الفريقين، لا يعترف بالحلول الوسط فيما بينهما، حيث يملك كل فريق حساباته وأهدافه التي يسعى لتحقيقها، بعد انقضاء نصف الموسم، حيث يسعى «فارس الغربية» لرد اعتبار الخسارة التي تكبدها أمام «الصقور» على ملعب حمدان بن زايد في المنطقة الغربية، بافتتاح المسابقة، بجانب تعزيز مركزه السابع بجدول الترتيب، بعد النقاط الثمينة التي حصل عليها من المتصدر الأهلي، بقرار لجنة الانضباط، فيما يتمنى «الصقور» النفس بفتح صفحة جديدة، مع بداية الدور الثاني وتكرار الفوز الذي حققه على ضيفه في الدور الأول، من أجل تحسين وضعه والهروب من منطقة الخطر في أسفل البطولة.
واختتم فريق الإمارات الدور الأول، بحلوله في المركز الحادي عشر، بعد جمعه 11 نقطة أيضاً من ثلاثة انتصارات وتعادلين، والخسارة في ثماني مباريات دفعة واحدة، ويحاول بطل الدرجة الأولى، إنقاذ موقفه، وعدم تكرار هبوطه مرة أخرى، وغيابه عن عالم الأضواء والشهرة.
ويسعى باولو كاميلي مدرب الإمارات لقيادة «الصقور» إلى منطقة الأمان، بعد التعادل الذي حققه مع عجمان في الجولة الماضية، ويعاني المدرب من غيابات عدة مؤثرة، يتقدمها البرازيلي لويز هنريكي بسبب الإيقاف، والأرجنتيني هريرا للإصابة، والذي حل بديلاً له البرازيلي دييجو قادماً من الجزيرة الحمراء على سبيل الإعارة، ومن المنتظر مشاركة الوافد الجديد، بحكم غياب لاعبين أجنبيين عن تشكيلة «الصقور»، كما يعود لاعب الوسط عبدالله علي، بعد غيابه عن المباراة الماضية بسبب الإيقاف، ويبدو أن المدرب سوف يعتمد على تشكيلة المباراة الأخيرة نفسها، والتي خاضها في عجمان بعد تعويض الغيابات والظهور بمستوى متوازن وجيد.
وعلى الجانب الآخر، اختتم «فارس الغربية» النصف الأول من الموسم بثلاث نقاط ثمينة، حصدها من متصدر المسابقة الأهلي، عن طريق قرار لجنة الانضباط، وهو ما منحه دفعة معنوية كبيرة، لاستئناف الدور الثاني بمقابلة «الصقور» في رأس الخيمة ورد اعتبار الخسارة الأولى على ملعبه.
ويحتل الظفرة المركز السابع بجدول الترتيب، برصيد 19 نقطة من 5 انتصارات و4 تعادلات، والخسارة في أربع مباريات أيضاً، وهو ما يعد مركزاً جيداً لـ «فارس الغربية» مع انتهاء الدور الأول، ويسعى الدكتور عبدالله مسفر، مدرب الفريق، لمواصلة حصد النجاحات مع فريقه، في بداية مشواره بالدور الثاني، وينوي تحقيق هدف الفريق الأول بالوجود في المراكز المتقدمة بجدول الترتيب مع نهاية المسابقة.
ويغيب علي عباس عن «فارس الغربية»، بسبب تعرضه للطرد في المباراة الماضية، كما لم تتضح جاهزية عبد الرحيم جمعة ومحمد علي غلوم بعد عودتهما من الإصابة، كما يدور الغموض حول مشاركة الوافد الجديد في صفوف الظفرة البرازيلي روجيرو، خصوصاً بعد قيده في صفوف الفريق بدلاً من الغاني إيمانويل كلوتي.

الحسين صالح: وصلنا إلى مرحلة «شبه خطرة»
رأس الخيمة (الاتحاد) - قال الحسين صالح لاعب الإمارات إن «الصقور» يحاول استغلال الظروف كافة، من أجل تحقيق الفوز، وأنه لا بديل أمامنا سوى حصد النقاط الثلاث كاملة، خاصة أننا نلعب على أرضنا وبين جماهيرنا، وهذا دافع لنا لبذل جهد مضاعف لتحقيق الفوز.
وأضاف «أننا وصلنا إلى مرحلة شبه خطيرة، ولا يمكن الاستمرار أكثر، ويجب أن تكون هناك انتفاضة، بتخطي هذا الواقع، خاصة أن الفريق لا ينقصه شيء، من حيث اكتمال الصفوف، والإصرار من اللاعبين على تحقيق نتيجة ترضينا وترضي جماهيرنا، مع كامل احترامنا لقوة الظفرة».

الأحبابي: نقاط الأهلي جرعة معنوية
أبوظبي (الاتحاد)- أكد حمد راقع الأحبابي، مهاجم الظفرة، صعوبة مباراة فريقة أمام الإمارات في رأس الخيمة، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن المواجهة فرصة لرد الاعتبار للفريق الذي تفوق عليهم باستاد حمدان بن زايد بداية الموسم. وقال: «نحاول تسخير كل طاقاتنا وتركيزنا، من أجل المباراة، وحصد النقاط الثلاث، خصوصاً أننا مقبلين على مباريات قوية، وضغط جدول الدوري، بجانب مباراة الكأس، ونسعى لتحقيق نتائج إيجابية في المباريات المقبلة لخدمة الفريق وجمع أكبر عدد من النقاط للتقدم بجدول الترتيب». وعبر الأحبابي عن سعادته هو وزملائه بعد سماعهم لخبر حصولهم على نقاط مباراة الأهلي في ختام الدور الأول، مشيراً إلى أن ذلك منح اللاعبين جرعة معنوية وراحة أكبر لاستئناف الدور الثاني .


منصور حسين:
الهدف المشترك سر الصعوبة
رأس الخيمة (الاتحاد) - أكد منصور حسين إداري فريق الإمارات، أن هدفهم تحسين صورتهم أمام جماهيرهم الوفية التي عانت الكثير، جراء المستوى المتذبذب الذي ظهروا عليه حتى الآن، من خلال تحقيق النتيجة الإيجابية، مع تقديرهم الكامل لفريق الظفرة.
وقال إن الجهاز الإداري على ثقة بأن اللاعبين يدخلون المباراة الصعبة بثقة ومعنويات كبيرة، خاصة أنهم يشعرون بالمسؤولية الملقاة على عاتقهم، والفريق بشكل عام جاهز للقاء، وأن الجميع متفائلون، ووضح ذلك جلياً من خلال إصرار وعزيمة اللاعبين، من أجل تعويض كل ما فات بتحقيق نتيجة إيجابية، أمام «فارس الغربية» الذي هو الآخر يتطلع لتحقيق الهدف نفسه لمواصلة تقدمه الى الأمام، ومن هنا تكمن صعوبة المباراة على الطرفين، إلا أن لاعبينا يدركون أهمية اللقاء وقيمة تحقيق النتيجة الطيبة، التي تسهم وبشكل كبير في عودة الاستقرار للفريق.
وأوضح منصور إلى أن التطلع لحصد النقاط الثلاث أمر لابد منه، خاصة بالنسبة لفريق مثل «الصقور» التي يطمح بالاستمرار بين الأقوياء، وهذا لن يحدث إلا بالفوز عندما نلعب على أرضنا ووسط جماهيرنا، ولهذا نسعى لتحقيق ذلك، حتى ولو كان على حساب «فارس الغربية» الذي نكن له ولجميع الفرق كل الاحترام والتقدير.


سالم حسن:
مشاركة روجيرو بيد مسفر
أبوظبي (الاتحاد)- قال سالم حسن، مدير الفريق الأول بالظفرة: إن مباراة فريقه أمام «صقور الإمارات»، في غاية الأهمية لـ «فارس الغربية»، لأنها تضع الفريق بمركز متقدم في الترتيب، وبعدد نقاط جيد، خصوصاً بعد إنهاء الدور الأول في المركز السابع بـ 19 نقطة.
وأضاف: يسعى الفريق للاستمرار في تحقيق النتائج المتميزة، ومواصلة الأداء التصاعدي في جميع مبارياته، ولا شك أن الإمارات لن يكون منافساً سهلاً على أرضية ملعبه وبين جماهيره، نظراً لموقع الفريق في الجدول وحاجته إلى تعويض النقاط التي أضاعها في الدور الأول.
وفيما يتعلق بالمباراة الماضية، قال: بعيداً عن نتيجة المباراة المعلنة من لجنة الانضباط وواقعة مشاركة عدنان حسين، فإن الفريق لم يظهر بالصورة في نصف الساعة الأولى التي تسيدها لاعبو الأهلي وتقدموا بثلاثية، إلا أن الظفرة استعاد توازنه، ونجح في تشكيل خطورة كبيرة على مرمى المتصدر، وننتظر الظهور بصورة أفضل في مباراة اليوم أيضاً، وعدم التفريط في نقاطها.
وعن الوافد البرازيلي الجديد، قال: روجيرو ينتظم في التدريبات منذ تخطيه الفحص الطبي، ومشاركته تتوقف حسب رؤية الدكتور عبدالله مسفر، وفقاً لانسجامه مع زملائه اللاعبين.


بطاقة المباراة
الملعب:
ملعب نادي الإمارات برأس الخيمة
التوقيت:
4:55 مساءً
الجولة:
14

اقرأ أيضا

زيدان: نافاس «ابق معي»