عربي ودولي

الاتحاد

كتائب الأقصى تخرّب اجتماعا لفتح في رام الله


رام الله-الاتحاد: منع ناشطون مسلحون من كتائب شهداء الاقصى المنبثقة عن حركة 'فتح' امس عقد اجتماع لكوادر محليين للحركة في رام الله بالضفة الغربية، وقالت مصادر متعددة ان نحو خمسين مسلحا من الكتائب اقتحموا احدى قاعات فندق كانت تجري فيها الاستعدادات لعقد اجتماع للحركة واطلقوا النار في الهواء وحطموا بعض النوافذ وبعثروا الكراسي والطاولات ما دفع المشاركين الى مغادرة القاعة·
وكان من المقرر ان يبحث كوادر محليون من حركة فتح في الاجتماع الوضع في كبرى فصائل منظمة التحرير الفلسطينية وسبل اعطائها دفعا جديدا، وقال مراسل لرويترز حضر الواقعة ان الرجال المسلحين اطلقوا نيران اسلحتهم الآلية وحطموا بعض النوافذ وطلبوا من الكل مغادرة القاعة وهددوا بقتل من يخالف·
وجاء الاجتماع اثر استقالة عشرات الكوادر الشباب في الحركة خلال الايام الماضية احتجاجا على جمود الحركة وسيطرة ما سمي بعناصر 'الحرس القديم' العائدين من الخارج في سياق قيام سلطة الحكم الذاتي الفلسطيني ،1994 واعلن مسؤول كتائب الاقصى في رام الله منور الاقرع الذي ساهم في افشال الاجتماع ان الاصلاحات تأتي من قيادات صالحة وغير متهمة بالفساد، مشيرا الى ان الاجتماع حضره عدد قليل جدا ونحن نمثل آلاف المناضلين الشرفاء في فتح، ورفض وصف حادث اطلاق النار بانه فوضى السلاح وقال:'هذه ليست فوضى سلاح وهذا سلاح المقاومة ونحن من يحمي السلطة ومن يحمي فتح ولن نقبل بتسليم السلاح لان هذا سلاح المقاومة لكننا ملتزمون مع ابو مازن بالتهدئة'·
واعلن حسن الشيخ احد قادة 'فتح' الشباب ان هذا الاجتماع دعت اليه اطر الحركة للتشاور في اوضاع فتح الداخلية وما حدث لن يردعنا عن مواصلة الاصلاحات وتطوير الحركة على اسس ديموقراطية ولن تخيفنا كل هذه الاجراءات'، واضاف:'لا اتهم احدا بما جرى لكن هناك تحريضا كبيرا من جهات مسؤولة'·
وكان 250 كادرا في 'فتح' بقطاع غزة اعلنوا مساء امس الاول عن تقديم استقالة جماعية احتجاجا على ما وصفوه بالترهل في صفوف الحركة وكذلك احتجاجا على الأوضاع التي آلت إليها فتح مؤخرا في الشارع الفلسطيني وبعض الظواهر السلبية في الحركة وذلك وفقا لبيان أصدره المستقيلون وارفقوا معه تواقيع بأسمائهم ، وأعلن المستقيلون في بيانهم انهم في حل من كافة الالتزامات التنظيمية داخل الحركة وانهم لا يقبلون الدخول في متاهات ومعارك يكونون فيها بمثابة حجار شطرنج· في وقت دعا الدكتور زكريا الاغا عضو اللجنة المركزية لحركة فتح جميع الفصائل الفلسطينية للحذر ازاء التصريحات التي تطلق بشأن الحوار الوطني الفلسطيني والذي سترعاه القاهرة في الخامس عشر من الشهر الجاري، وقال انه لا يجد تناقضا كبيرا في مواقف الفصائل ازاء اهمية هذا الحوار والاهداف التي يتطلع الجميع لتحقيقها من ورائه·

اقرأ أيضا

الفلبين تسجل 227 حالة إصابة جديدة بكورونا