الرياضي

الاتحاد

الإماراتي محمد المروي بطل «تحدي ليوا» للدراجات الهوائية

لوتاه والشعفار والمنصوري خلال تتويج الأبطال (الصور من المصدر)

لوتاه والشعفار والمنصوري خلال تتويج الأبطال (الصور من المصدر)

المنطقة الغربية (الاتحاد) - تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، أسدل الستار أمس على فعاليات بطولة «تحدي ليوا» للدراجات الهوائية، حيث أقيمت أمس بطولة المحترفين، والتي شهدت نجاحاً فنياً وتنظيماً أشاد به جميع المشاركين والمتابعين من خلال تنظيم شركة أبوظبي للعمليات البترولية البرية «أدكو» بالتعاون مع شركة أدنوك.
وتوج باللقب في فئة النخبة التي جرت لمسافة 100 كيلو متر، البطل الإماراتي محمد المروي من فريق سكاي دايف، بعد أن قطع مسافة السباق في ساعتين و23 دقيقة و51 ثانية، وجاء في المركز الثاني البطل الإسباني أوسكار روجر، وفي المركز الثالث المغربي عادل جلول.
وفي الفئة المفتوحة للرجال، جاء في المركز الأول أونر إيلتون وقطع المسافة في ساعتين و37 دقيقة و48 ثانية، وحل في المركز الثاني حميد محراب، وفي المركز الثالث رام بوري إسماعيل.. أما منافسات فئة السيدات، فشهدت فوز لويسا لوبيجز بالمركز الأول وقطعت المسافة في ساعتين و37 دقيقة و57 ثانية، وحلت في المركز الثاني هيلين فون، وفي المركز الثالث جل ميري.
حضر حفل الختام وشارك في تتويج الفائزين، حسين سلطان لوتاه نائب الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي للعمليات البترولية البرية «أدكو» وأسامة أحمد الشعفار رئيس اتحاد الدراجات الهوائية ومحمد عمير المنصوري نائب الرئيس «العلاقات العامة» في «أدكو» وسيف جمعة الحوسني مدير إدارة الشؤون العامة «أدكو» وعبد السلام فيروز مشرف عام البطولة، وجرت مراسم حفل الختام على منصة التتويج بالقرب من تل مرعب.
وأخذ السباق أمس منذ انطلاقته نظام الطواف حول أهم المواقع الأثرية والقلاع والحصون والمزارع والواحات في ليوا للترويج للمقومات السياحية والتراثية والأثرية النادرة، علاوة على التعريف بالتنوع الحضاري والثقافي والاجتماعي والعمراني الذي تتميز به المنطقة الغربية والاستمتاع بالكثبان الرملية الشاهقة، وتم توزيع أكثر من 140 لوحة إرشادية لمساعدة المتسابقين المشاركين في التحدي أثناء مرورهم على نقاط البطولة.
كما شهد السباق لفتة معبرة من أدكو، التي أرادت للسباق أن يطوف على معالمها التاريخية هي الأخرى، حيث تحددت نقطة انطلاقة السباق من بوابة رأس صدر، والتي شهدت حفر أول بئر للبترول، فيما كانت نقطة النهاية للسباق في جبل الظنة، حيث نقطة تصدير البترول إلى العالم، وكانت قد تمت تسمية مراحل البطولة الرئيسية بأسماء حقول البترول العاملة في نفس المنطقة كمرحلة الرميثة وباب وساحل وعصب وحبشان وشاه والضبعية ومرحلة بوحصا، وجاء تنظيم البطولة احتفالا بالذكرى الخمسين لتصدير أول شحنة نفط خام من إمارة أبوظبي لشركة أبوظبي للعمليات البترولية البرية «أدكو».
وشهد اليوم الختامي تنافساً كبيراً في بطولة المحترفين للنخبة، والتي انطلقت لمسافة 101 كيلومتر من نقطة البداية من بوابة (رأس الصدر) بمنطقة مزيرعة في ليوا إلى نقطة النهاية بوابة (جبل الظنة) بموقع تل مرعب وشارك في البطولة أكثر من 200 محترف من داخل وخارج الدولة والدول العربية من رجال وسيدات، وتميز في المنافسات، عدد من الدراجين العرب، لا سيما من المنطقة الخليجية، وجاء فوز إماراتي بلقب النخبة، ليعكس ما حققته رياضة الدراجات الإماراتية من تطور لافت.
وجرى على هامش تتويج الأبطال أمس، تكريم الداعمين للبطولة من الشركاء والهيئات، وفي مقدمتهم قسم مرور الغربية، الذي قدم خدمات دوريات لوجستية في منطقة الحدث من خلال نشر السلامة والأمن بين المتسابقين، وقام بتوزيع أكثر من عشر دوريات شرطة على مراحل السباق لتأمين المتسابقين وتوفير الأمن والسلامة.
كما جرى تكريم ممثلي عدة جهات حكومية وخاصة في البطولة، بينها ديوان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية وشرطة المرور والإسعاف والبلدية والمنطقة التعليمية بالغربية وهيئة الصحة ونادي الغربية الرياضي، والبرنامج الوطني للاستجابة في حالة الطوارئ «ساند».
بطولة ناجحة
وجدد أسامة الشعفار رئيس اتحاد الدراجات الهوائية تأكيده على نجاح البطولة، وأنها جاءت بمثابة إضافة قوية للدراجات الإماراتية، ووجه نيابة عن أعضاء الاتحاد الشكر والتقدير إلى سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية للرعاية الكريمة للبطولة واهتمام سموه ودعمه لرياضة الدراجات الهوائية في إمارة أبوظبي عموماً وفي المنطقة الغربية بصفة خاصة.
كما وجه الشكر إلى «أدكو» التي رعت الحدث وهيأت له كل سبل النجاح وقدمت بطولة بمواصفات عالمية، وثمن جهود محمد سند القبيسي نائب مدير الموارد البشرية بشركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك»، مشيداً بمشاركته الفعالة في سباقات الدراجات التي ينظمها اتحاد الدراجات في الدولة، ووجه الشكر إلى محمد عمير المنصوري رئيس اللجنة المنظمة للبطولة وجميع الذين وقفوا خلف نجاح الحدث.
وأكد الشعفار مجدداً أن اتحاد الدراجات يلبي طموحات جميع من يسعى لإقامة حدث رياضي والعمل على توسيع القاعدة الرياضية بالدولة وتنويعها ونشرها بين أفراد المجتمع، وكان قد سبق أن كشف الشعفار النقاب عن أن البطولة ستكون سنوية في تل مرعب بالغربية من خلال التنسيق مع كافة الجهات ومع نادي الغربية للدراجات.
وأكد محمد محراب عضو مجلس إدارة اتحاد الدراجات ورئيس اللجنة الفنية في البطولة نجاح الحدث من الجوانب كافة، وأنه يمثل إضافة قوية لأجندة الدراجات الإماراتية، مشيداً بدور نادي الغربية الرياضي ومتابعة عبد الله بطي القبيسي رئيس النادي في توفير الأجهزة الفنية، ودعم ديوان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، مشيرا إلى التعاون الكامل من جميع الجهات المشاركة بالغربية.
وأشار إلى أن المتسابقين واجهوا تعرج مسارات السباق وطلوع وصعود التلال الرملية الشاهقة حيث استطاع المحترفون اجتياز كافة الصعاب بامتياز، لافتا إلى جهود شركة «بريمير تايم» المتخصصة بتسجيل الأزمنة بدقة عالية بأحدث الأجهزة الإلكترونية.

مشاركة خليجية

شهدت البطولة مشاركة عدد من النجوم الخليجيين، في مقدمتهم البحريني عيسى أيوب، والكويتي عبدالله خلف الشمري، إضافة إلى الثلاثي العُماني شهاب حمد وعبدالرحمن اليعقوبي، ومحمد عوض.

المنصوري: ركزنا على التسويق للمنطقة الغربية
أكد محمد عمير المنصوري نائب الرئيس «العلاقات العامة» في «أدكو» إن المنافسة التي شهدتها بطولة «تحدي ليوا» للدراجات الهوائية تعبر عن مدى نجاح البطولة والتي ركزت في مضمونها على التسويق للمنطقة وإبراز معالمها ضمن احتفالات «أدكو» بمرور خمسين عاماً على تصديرها لأول شحنة بترول خام من إمارة أبوظبي، موجهاً شكره للجهات الراعية والداعمة للبطولة. وأشاد بالحضور وحجم المشاركة الكبير من العائلات والشباب وأبطال الدراجات الهوائية والذي أسهم في دعم البطولة وتحقيق أهدافها المرجوة في التفاعل مع المجتمع انطلاقا من أهمية المسؤولية الاجتماعية لدى شركة أدكو، مشيراً إلى أن البطولة لاقت صدىً واسعاً على المستويين المحلي والدولي، مقدماً شكره للمشاركين والحضور ومباركاً للفائزين الأبطال.

القبيسي: رسالة في حب الوطن
أعرب محمد علي سند القبيسي نائب مدير الموارد البشرية بشركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك)، عن سعادته بالنجاح الكبير الذي حققته بطولة «تحدي ليوا» للدراجات الهوائية، وقال: البطولة التي نظمتها «أدكو» كانت رسالة في حب الوطن، احتفت فيها بتاريخها، الذي يمثل صفحة من صفحات التاريخ لوطننا المعطاء. وحيا القبيسي جهود كل القائمين على البطولة والداعمين لها، والذين ساهموا في خروجها بهذه الصورة الرائعة، مؤكداً أن «تحدي ليوا» ساهم بالمشاركة اللافتة والمستويات التي شهدها في توجيه الأنظار صوب القطاع البترولي، الذي يعمل من أجل هذا الوطن، ولا يتأخر في دعم أي نشاط من شأنه أن يساهم في رفعة المجتمع.


سيف الحوسني: بطولتنا ولدت عملاقة لهذه الأسباب
المنطقة الغربية (الاتحاد)- قال سيف جمعة الحوسني مدير إدارة الشؤون العامة «أدكو» إن بطولة «تحدي ليوا» ولدت عملاقة، بفضل ما توافر لها من دعم سخي، وبفضل الاهتمام الكبير من الجميع، وحرص الأبطال سواء من الإمارات أو حول العالم على المشاركة، معرباً عن سعادته بفوز دراج إماراتي بلقب النخبة، مؤكداً أن هذا الفوز هو انعكاس لمكانة الدراجة الإماراتية، وهو ما يعني في المقابل أن «أدكو» أحسنت اختيار اللعبة، وهو ما تم وفق معايير حاسمة، ودراسة للساحة الرياضية، إضافة إلى ما يواكب طبيعة المنطقة الغربية.
أضاف الحوسني: النجاح الذي تحقق في «تحدي ليوا» يحملنا مسؤولية مضاعفة، وأيضاً يغذي حماسنا وشغفنا بمزيد من التوجه صوب النشاط الرياضي، في ظل ارتباط المجتمع، وإن كانت «أدكو» سباقة في رعاية الكثير من البطولات والفعاليات، ترجمة للشغف المجتمعي.
واختتم، موجهاً التهنئة للأبطال، ولجميع المشاركين، مشيراً إلى أنه يحسب للمشاركين كافة أنهم شاركوا في تدشين هذه البطولة الاستثنائية، التي تعانق فيها تاريخ أدكو مع الرياضة، كما رسموا واحدة من أجمل اللوحات في المنطقة الغربية، الثرية بطبيعتها، والتي منحت الجميع ذكريات لا تنسى.

اقرأ أيضا

زيدان: البقاء بالمنزل للفوز على «كورونا»