صحيفة الاتحاد

الإمارات

شرطة دبي تلقي القبض على السجينين الهاربين

تمكنت شرطة دبي من خلال عمليات بحث مكثفة ادارتها على مدار الشهر، من القبض على سجينين كانا فرا في وقت سابق من الحجز القانوني بالادارة العامة للمؤسسات العقابية والاصلاحية.

وقال معالي الفريق ضاحي خلفان تميم القائد العام لشرطة دبي أن التحقيقات جارية لمعرفة التفاصيل المتعلقة بعملية الهروب، لافتاً إلى أن جميع الاحتمالات واردة في مسألة هروب الموقوفين نافياً في الوقت ذاته تواطؤ من قبل رجال الشرطة بعملية فرارهما.

واشاد بجهود فرق التحريات والمباحث الجنائية وبخبرتهم وكفاءاتهم العالية التي مكنتهم في نهاية المطاف من القاء القبض عليهما.

ووصف الفريق تميم هذين السجينين بانهم من معتادي الاجرام واصحاب السوابق المقيدين في سجل السجناء الخطرين في بلدانهما وفي دولة الإمارات، موضحا بانهما مطلوبين في قضايا السطو المسلح وقضايا سرقات مشددة ومحكوم عليهما بالحبس 30 عاماً.

من جانبه، أكد اللواء خميس مطر المزينة، نائب القائد العام لشرطة دبي أن الموقوفين الهاربين أحدهما من الجنسية العراقية ويدعى ( ج . ق. ي) والثاني من الجنسية الايرانية ويدعي ( أ. ع . ن ) .

ولفت اللواء المزينة إلى أن عملية الهروب تمت في وقت سابق من شهر يناير المنصرم، وان المتهمين نفذا عملية الهروب من دون مساعدة من أحد وبتخطيط مسبق ومحكم.

وأثنى اللواء خميس مطر المزينة على فرق التحريات والمباحث الجنائية التي واصلت العمل ليلاً نهاراً منذ لحظة هروب الموقوفين حتى وصلوا إلى مكان اختبائهما، وذلك بعد عملية متابعة مستمرة وتضييق الخناق عليهما عبر المنافذ والحدود، مما حال دون هروبهما خارج الدولة، مبينا بانه أجرى العديد من الاتصالات برجال الشرطة في الدول الشقيقة المجاورة لتسهيل مهام مندوبي شرطة دبي لتعقب المجرمين.

واوضح العميد خليل إبراهيم المنصوري مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية بشرطة دبي إنه منذ اللحظة الأولى لهروب الموقوفين، تم تشكيل فرق بحث وتحرّ متنوعة ومتخصصة في عمليات ملاحقة المتهمين الفارين من الحجز القانوني من ضباط وضباط صف وأفراد التحريات والمباحث الجنائية ممثلة في مراكز الشرطة والإدارات الفرعية حيث قامت الفرق المكلفة بالمتابعة ووضع جميع الاحتمالات المتعلقة بطريقة هروبهما وجمع المعلومات الكافية عنهما ودراسة الأسلوب الإجرامي ومن ثم وضع خطة محكمة للبحث عن المتهمين على مستوى الدولة بالتعاون في ذلك مع الأشقاء في إدارات الشرطة المختلفة في البلاد إلى ان تم القبض على المتهم الأول في إمارة دبي بعد وقت وجيز من لحظة هروبه من الحجز القانوني.

واوضح ان المتهم الثاني القي القبض عليه بعد رصد إسلوب إجرامي مشابه للنمط المعتاد من قبله في إرتكاب جرائم السرقات بإحد الإمارات المجاورة الأمر الذي دفع الفرق المختصة بالتعاون مع الأشقاء نشر فرق أمنية مزودة بكآفة المعلومات للبحث عنه ليلاً حول المناطق التجارية إلى أن تم القبض عليه.

واشاد العميد المنصوري بجميع الجهات التي شاركت في المهمة من قوات مسلحة وإدارات الشرطة المختلفة بالدولة وذلك لتقديمهم الدعم اللازم ومساعدة اشقائهم في شرطة دبي، ويهيب العميد المنصوري بالجمهور الكريم بضرورة الإبلاغ عن المخالفين للقانون والمتواجدين في الأماكن المشبوهة دون عمل.