الأربعاء 28 سبتمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم

«غرفة الشارقة» تنظم ملتقى خورفكان الاقتصادي الأول

9 ابريل 2017 20:04
الشارقة (الاتحاد) تنظم غرفة تجارة وصناعة الشارقة الخميس المقبل، «ملتقى خورفكان الاقتصادي الأول» تحت عنوان (إسهامات ومبادرات عام الخير 2017)، في إطار سعيها لتطوير مفاهيم الاستثمار في المشاريع والفرص المتاحة وتعزيز تنافسيتها وأثرها على نمو وتطور اقتصاد دولة الإمارات عامة، حسب بيان أمس. ويهدف الملتقى إلى تسليط الضوء على الفرص المتاحة للاستثمار في إمارة الشارقة، وخصوصاً في منطقتها الشرقية، لتحقيق رؤية واستراتيجية الغرفة في دعم مجتمع الأعمال بما يخدم اقتصاد الإمارة وتحقيق أعلى معدلات النمو في جميع القطاعات. وتدور محاور الملتقى حول إسهامات ومبادرات عدد من الأجهزة الحكومية المختصة العاملة في المجالات الاقتصادية والتعليمية والاجتماعية وانعكاساتها على تنمية وتطوير المجتمع المدني بشكل عام، وعلى مجتمع الأعمال بشكل خاص. وقال عبد الله سلطان العويس، رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة، إن أهمية هذا الملتقى تتمثل في تزامنه مع عام الخير في دولة الإمارات، وكونه يُشكّل بُعداً آخر في تعزيز مفاهيم المسؤولية المجتمعية ودور الجهات الحكومية ومنشآت القطاع الخاص في تطبيق ونشر مفاهيم العمل التطوعي في الإمارة وتعزيز ممارساته والخدمات المرتبطة به، من خلال حضور العديد من المسؤولين ورجال وسيدات الأعمال وأصحاب المشاريع المختلفة، بما في ذلك أصحاب المشاريع الريادية. وتتحدث في الملتقى نخبة من الخبراء والمسؤولين في الجهات المشاركة في هذا الحدث الذي تشهده مدينة خورفكان، ويحظى باهتمام الكثير من ذوي الاختصاص والأعمال في الدولة، والذي يعد دفعاً لقطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة والمشاريع الريادية، لما لهذا القطاع من ثقل ودور محوري في دعم الأداء الاقتصادي للإمارة، ودفع الحركة الاستثمارية والنهضة الاقتصادية التي تشهدها الشارقة. ويتضمن جدول أعمال الملتقى كلمة افتتاحية لغرفة تجارة وصناعة الشارقة، تليها جلسة رئيسية بعنوان (إسهامات ومبادرات الشركاء في عام الخير) يتحدث فيها ممثلون عن وزارة الاقتصاد واللجنة المحلية لعام الخير في إمارة الشارقة ودائرة التنمية الاقتصادية وجامعة الشارقة وجمعية الشارقة الخيرية وغرفة الشارقة، ثم جلسة ختامية لتكريم المشاركين في الملتقى.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©