الاتحاد

كرة قدم

9 أجانب جدد يظهرون مع افتتاح الدور الثاني للدوري

ليوناردو

ليوناردو

منير رحومة (دبي)

يستأنف قطار دوري الخليج العربي رحلته بافتتاح منافسات الدور الثاني بداية من يوم غدٍ، ليعود السباق بقوة على المراكز، سواء في أعلى الترتيب وصراع المنافسة على اللقب، أو في اسفل الترتيب وتفادي الهبوط.
وسيختلف مشهد البداية للدور الثاني، بانضمام نخبة من الوجوه الجديدة على مستوى اللاعبين الأجانب بعد فتح باب الانتقالات الشتوية في 25 ديسمبر الماضي، ضمن محاولات العديد من الأندية لتعديل وضعها وإبرام صفقات جديدة بناء على عطاء الأجانب خلال الدور الأول.
وقبل نحو أسبوع من غلق «الميركاتو» الشتوي، سجل 9 لاعبين أجانب جدد سيظهرون مع فرقهم بداية من الغد، بعد أن شملت التغييرات 10 أندية حتى الآن، أي بنسبة 71%، علماً بأن التغييرات اقتصرت على لاعب أجنبي واحد، باستثناء فريق دبا الفجيرة الذي تعاقد مع لاعبين أجنبيين جديدين.
ويتوقع أن تشهد القائمة ارتفاعاً خلال الأسبوع الأخير من فترة الانتقالات، خاصة أن العديد من الفرق دخلت منذ فترة في مفاوضات مع أجانب جدد، على أن يتم قريباً الإعلان عن الصفقات المتبقية.
وبالنسبة للوجوه الجديدة التي ستظهر في صفوف أجانب دوري الخليج العربي بداية من الجولة الأولى للدور الثاني، نجد لاعب بني ياس الفرنسي هاري نوفيلو، ولاعب الجزيرة البرازيلي ليوناردو، ولاعب الشارقة الياباني شيكاشي ماسودا، ولاعب النصر اللبناني جوان العمري، ولاعب الشباب الغاني نانا بوكو، ولاعب حتا البرازيلي رافائيل فيتال داسيلفا، ولاعب الوصل البرازيلي سيرجيو أنطونيو، ولاعبي دبا الفجيرة البرازيليين برونو موارييس، وواندرلي اسوزا، بينما سيكون اللاعب الجديد للأهلي ماكيتي ديوب من داخل السوق المحلية للانتقالات الشتوية، على اعتبار أنه كان لاعباً للظفرة.
وينتظر أيضاً أن تشهد الأيام المقبلة وجوهاً جديدة في صفوف الأجانب؛ لأن بعض الأندية لم تكمل صفوفها بالنسبة للرباعي الأجنبي مثل، قرب تعاقد الأهلي مع لاعب أجنبي بديلاً للكوري، والظفرة لاعباً جديداً يعوض خروج ديوب، بالإضافة إلى إعلان بعض مسؤولي الفرق الأخرى بأنهم يبحثون عن دعم الصفوف بأجانب أفضل من الموجودين، خاصة بالنسبة للأندية المقبلة على مشاركة خارجية قوية في بطولة دوري أبطال آسيا.
ويعود اللاعب البرازيلي بقوة إلى دورينا بداية من الانتقالات الشتوية، بتسجيل خمس صفقات جديدة، خاصة أن الدوري البرازيلي انتهى، ومن السهل أن تتم عملية انتقال نجومه إلى دورينا.
كما تم أيضاً تسجيل صفقات آسيوية من اليابان ولبنان، إلى جانب أفريقي واحد من غانا وأوروبي واحد من فرنسا.
وللإشارة، فإن أغلب الفرق تفادت التوجه إلى السوق الأفريقية خلال هذه الفترة بسبب تزامن إقامة بطولة أمم أفريقيا ودعوة أغلب نجوم القارة السمراء للمشاركة مع منتخبات بلادهم في الحدث القاري.
وهناك من أنديتنا من اضطر إلى استبدال لاعبه بأجنبي جديد بسبب غيابه لفترة أكثر من شهر للمشاركة في البطولة الأفريقية مثل بوصوفة لاعب الجزيرة.

اقرأ أيضا