الاتحاد

منوعات

طفل يقتل شقيقته بسبب لعبة

أطلق فتى في التاسعة من عمره رصاصة قاتلة على شقيقته البالغة 13 عاما بعد شجار بينهما حول لعبة فيديو، بحسب ما أعلنت السلطات المحلية في ولاية ميسيسيبي.

ووقع هذا الحادث حين رفضت الفتاة أن تعطي مقبض اللعبة لشقيقها، فأطلق عليها النار في رأسها.

واخترقت الرصاصة دماغ الفتاة ونقلت في حالة حرجة إلى المستشفى في ممفيس في ولاية تينيسي، حيث فارقت الحياة.

ويركّز المحققون على معرفة الظروف التي أمسك فيها الصبيّ السلاح وما إن كان يدرك خطورة ما يفعل.

وتكثر في الولايات المتحدة حوادث مماثلة يُقتل فيها أشخاص بإطلاق نار لأسباب واهية.

اقرأ أيضا

«دبي أكواريوم».. الأول في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا