الاتحاد

عربي ودولي

مقتل عشرات من قوات النظام بهجوم للمعارضة قرب دمشق

أفاد مصدر في المعارضة السورية أن العشرات من القوات الحكومية السورية قتلوا في هجوم لفصائل المعارضة على بلدة مسرابا شرقي العاصمة دمشق ليل الاثنين/الثلاثاء.


وأكد المصدر لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ): "سقط عشرات القتلى من القوات الحكومية - مجموعات العميد سهيل الحسن - المعروف بالنمر، خلال اقتحام أحد الأبنية المختبئين فيها وتم قتلهم جميعاً والاستيلاء على أسلحتم ليل الاثنين/ الثلاثاء".


وباتت القوات النظام السوري والمسلحون الموالون له يسيطرون على أغلب بلدات الغوطة الشرقية بعد الهجوم العنيف الذي بدأته منتصف شهر فبراير الماضي.


وأسفر الهجوم عن مقتل أكثر من ألف و400 مدني أغلبهم أطفال ونساء وجرح آلاف أخرين.


وقد أدت سيطرة قوات النظام على بلدات في الغوطة إلى نزوح آلاف المدنيين من مناطق كانت خاضعة للمعارضة إلى أماكن خاضعة للنظام.


ودعت الأمم المتحدة في قرار صادر عن مجلس الأمن إلى وقف إطلاق النار في سوريا لمدة ثلاثين يوما. لكن القرار لم ينجح في وقف القتال والقصف على الغوطة.


 

اقرأ أيضا

الاتحاد الأوروبي يشرح لمواطنيه عواقب "بريكست" بدون اتفاق