الاتحاد

الاقتصادي

«الإمارات دبي الوطني» يطرح بطاقة دفع بشريحة هاتف محمول

أول بطاقة دفع تفاعلية يتم شحنها بالبطارية  (من المصدر)

أول بطاقة دفع تفاعلية يتم شحنها بالبطارية (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

أعلنت شركة ديناميكس إنك، وبنك الإمارات دبي الوطني، عن خططهما لطرح بطاقة (Wallet Card) بدولة الإمارات خلال عام 2018، وتعتبر أول بطاقة دفع تفاعلية يتم شحنها بالبطارية، إضافة إلى كونها أول بطاقة دفع متصلة وآمنة على مستوى العالم. وجاء الإعلان عن التعاون خلال فعاليات معرض الإلكترونيات الاستهلاكية 2018.
وتم خلال فعاليات المعرض تكريم بنك الإمارات دبي الوطني بأربع جوائز مبتكرة من قبل جمعية الإلكترونيات الاستهلاكية، بما في ذلك جائزة أفضل ابتكار للتقنيات الآمنة، إضافة إلى تكريمها بجوائز الحواسيب، والتقنيات المتصلة والتقنيات من أجل عالم أفضل.
ويشكل هذا الحدث الأول من نوعه في التاريخ، الذي يفوز فيه بنك بمثل هذه الجائزة المرموقة في قطاع الإلكترونيات الاستهلاكية.
وفي حال حدوث اختراق للبيانات في أحد المتاجر، يقوم البنك على الفور بحذف رقم حساب البطاقة التي يمكن أن تكون قد تعرضت للسرقة واستبدالها على الفور ببطاقة جديدة ورقم حساب جديد، ما يقلل من مخاطر السرقة، ويوفر راحة البال للمستهلكين باستخدام بطاقة جديدة.
ويمكن للمستهلكين بفضل Wallet Card، جمع بطاقاتهم المصرفية والائتمانية، وبطاقات الدفع المسبق، والبطاقات متعددة العملات، والبطاقات التي تستخدم لمرة واحدة، أو بطاقات الولاء في بطاقة واحدة، مع إمكانية استخدامها بكبسة زر واحدة.
وتعتبر بطاقة Wallet Card™ منصة رقمية للبطاقات. ويمكن للبنوك توزيعها في أي مكان وفي أي وقت، سواء في فروعها، أو خلال الفعاليات أو على متن رحلات الطيران، حيث يمكن للمستخدمين تفعيلها على الفور. ويمكن بعد ذلك تحميل معلومات البطاقة من خلال اتصال خلوي آمن عبر الهواء. استبدال سريع للبطاقة - في كل عام، يفقد مئات الملايين من المستهلكين بطاقتهم أو تتم سرقتها. ومع الالتزام الإقليمي لبطاقة Wallet Card™، يمكن للمستهلك الحصول على بطاقة جديدة في غضون ساعات. ويمكن للمستهلكين استعادة محفظتهم عن طريق تحميل بطاقاتهم.
تعزيز العلاقات بين المستهلكين والمنتجين وتجار التجزئة- يمكن إرسال الرسائل إلى Wallet Card™ في أي وقت. على سبيل المثال، بعد كل عملية شراء، سيتم إرسال رسالة لإعلام المستهلك بعملية الشراء والرصيد المتبقي في حال استخدام بطاقة خصم أو ولاء. ويمكن للمستهلكين أيضاً الحصول على قسائم مباشرة على بطاقاتهم، كما سيتم إخطارهم بأي عملية شراء مشبوهة والنقر على زر «ليس أنا» لإطلاق مجموعة إطارات، وإصدار رقم جديد للبطاقة. في مثال آخر، قد يتم إرسال قسيمة إلى المستهلك.

اقرأ أيضا

ترامب يدعو مجلس الاحتياط مجدداً إلى خفض أسعار الفائدة