الاتحاد

ثقافة

مسؤولون ومثقفون إماراتيون يطلون على جماهير «تلفزيون الشارقة»

الحمادي يتوسط الحسن وبرقاوي خلال مقابلة لتلفزيون الشارقة (من المصدر)

الحمادي يتوسط الحسن وبرقاوي خلال مقابلة لتلفزيون الشارقة (من المصدر)

باريس (الاتحاد)

ضمن رؤيته الرامية إلى نقل جهود إمارة الشارقة، ومواكبة فعالياتها المحلية والدولية، خصص تلفزيون الشارقة استوديو مجهزاً لنقل فعاليات اختيار الشارقة ضيفاً مميزاً على معرض باريس للكتاب، قدم من خلاله أبرز ما يستضيفه جناح الإمارة من ندوات وأمسيات وعروض ثقافية، وأجرى الإعلامي محمد ماجد السويدي سلسلة من اللقاءات والحوارات الإعلامية مع المسؤولين والمثقفين الإماراتيين المستضافين ضمن وفد الإمارة في العاصمة الفرنسية باريس.
وإلى جانب أربع حلقات خاصة بثها التلفزيون حول مشاركة الشارقة في المعرض، نقل التلفزيون تفاعل الجمهور الفرنسي، وحجم مشاركة المثقفين الفرنسيين في فعاليات جناح الشارقة، في نشرات إخبارية متواصلة، إضافة إلى النقل الحي على مواقع التواصل الاجتماعي على حساباته الرسمية على «فيس بوك»، و«انستغرام»، و«تويتر».
وتنوعت استضافات استوديو التلفزيون في الحوارات التي أجراها مع المسؤولين والمثقفين، حيث عرض جهود ورؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، وما تقوم به هيئة الشارقة للكتاب من دور لتفعيل رؤية سموه على مستوى الانفتاح على ثقافات العالم، وتحقيق حالة الحوار والتفاعل الحي عبر الكلمة والكتاب، وذلك في حوار مع رئيس هيئة الشارقة للكتاب أحمد بن ركاض العامري.
ونقل تلفزيون الشارقة، أثر مشاركة الهيئات والمؤسسات والجمعيات الثقافية بالشارقة في معرض دولي مثل «باريس للكتاب»، في استضافته لكل من راشد الكوس رئيس جمعية الناشرين الإماراتيين، ومحمد القصير مدير الشؤون الثقافية في دائرة الثقافة، ومروة العقروبي رئيس المجلس الإماراتي لكتب اليافعين، وعلي الشعالي نائب رئيس جمعية الناشرين الإماراتيين، حيث عرض كل منهم نوع المشاركة التي يقدمها في جناح الشارقة، وتأثير هذا النوع من التواصل على رؤى وتطلعات كل مؤسسة وهيئة محلية، مؤكدين أن اختيار الشارقة ضيفاً مميزاً على المعرض يعد إضافة نوعيّة لمشروع الشارقة الثقافي، وتأكيداً على مركزية الإمارة الثقافية في الشرق الأوسط، والعالم العربي والإسلامي. كما استعرض تلفزيون الشارقة حجم التفاعل الإعلامي، وأهمية فتح أفق الحوار مع الإعلام الفرنسي، عبر استضافة كل من محمد الحمادي، المدير التنفيذي للتحرير والنشر في «أبوظبي للإعلام»، رئيس تحرير جريدة الاتحاد، ورائد برقاوي، رئيس التحرير التنفيذي لجريدة الخليج، والكاتب والدبلوماسي السابق يوسف الحسن، إذ قدم كل منهم قراءته لتجربة اختيار الشارقة ضيفاً مميزاً على المعرض، وضرورة تقديم نموذج واقعي حول الثقافة العربية والإسلامية للمجتمع الغربي في ظل ما يجري في العالم من استثمار للصورة النمطية للفرد العربي والمسلم.
وفتح التلفزيون الباب أمام نخبة من المثقفين الإماراتيين للحديث حول تجربة مشاركتهم في معرض باريس للكتاب، وما توفره الشارقة من فرص لنقل تجاربهم الإبداعية إلى المستوى العالمي، حيث حاور الإعلامي محمد ماجد السويدي، كلاً من الروائية والكاتبة صالحة غابش، والشاعر طلال سالم.

اقرأ أيضا

اليوم.. آخر محطات المرحلة الثانية من «أمير الشعراء»