صحيفة الاتحاد

الإمارات

«تنفيذي الشارقة» يعتمد مقترح عقد إنشاء مساكن حكومية

سلطان بن محمد بن سلطان خلال ترؤسه اجتماع المجلس التنفيذي (وام)

سلطان بن محمد بن سلطان خلال ترؤسه اجتماع المجلس التنفيذي (وام)

آمنه النعيمي ووام (الشارقة)- ترأس سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد نائب حاكم الشارقة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة الاجتماع الأسبوعي الاعتيادي للمجلس الذي عقد أمس بمكتب سمو الحاكم.
واعتمد المجلس مقترح عقد مقاولة إنشاء المساكن الحكومية المقدم من دائرة الإسكان، وأوضح خليفة مصبح الطنيجي رئيس دائرة الإسكان أن المقترح يأتي بغرض تنظيم العلاقة القانونية بين الدائرة والمقاولين الذين سيتم التعاقد معهم لإنشاء المساكن الحكومية بنظام المنحة وتلافيا لبعض الإشكالات في صيغ العقود السابقة.
وناقش المجلس خلال جلسته وبعد تصديقه على محضر اجتماع الجلسة السابقة عددا من المواضيع المدرجة على جدول أعماله.
وتطرق أعضاء المجلس إلى مشروع مذكرة التفاهم المزمع إبرامها بين كل من دائرة التنمية الاقتصادية وغرفة تجارة وصناعة الشارقة والتي تهدف إلى الاستفادة من الإمكانيات والكفاءات المتوفرة لدى الطرفين لتحقيق التنمية المستدامة وتطوير العمل المؤسسي الحكومي وتسهيل الإجراءات على المراجعين والموظفين. ووجه المجلس دائرة التنمية الاقتصادية وغرفة تجارة وصناعة الشارقة بالتنسيق مع دائرة المالية المركزية للاتفاق على صيغة مناسبة لبعض البنود الواردة في المذكرة تمهيدا لاعتمادها.
واطلع المجلس على تقرير اللجنة المنظمة لاحتفالات اليوم الوطني الأربعين للدولة في إمارة الشارقة، وعلى مشروع قانون بشأن دمج وتحديد اختصاصات المناطق الحرة في الإمارة والمقدم من الإدارة القانونية بمكتب سمو الحاكم، ووجه المجلس أمانته العامة بإحالة مشروع القانون إلى المجلس الاستشاري لاستكمال دورته التشريعية، كما اطلع المجلس على المرسوم الأميري رقم 20 بشأن ترقية علي سالم عبدالرحمن المدفع مدير هيئة مطار الشارقة الدولي إلى درجة مدير عام دائرة.
واطلع المجلس على جدول أعمال الجلسة الرابعة لدور الانعقاد العادي الاول من الفصل التشريعي السابع للمجلس الاستشاري لإمارة الشارقة والتي تعقد غدا وسيتم خلالها مناقشة سياسة دائرة الإسكان في الإمارة.
واستعرض المجلس المذكرة المقدمة من هيئة الإمارات للهوية المتعلقة بالتذكير بانتهاء مهلة التسجيل في بطاقة الهوية لجميع المواطنين والمقيمين في إمارة الشارقة.
من جهة أخرى اختتمت مساء أمس الأول، في واجهة المجاز المائية في الشارقة، بحضور سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة، أعمال منتدى الاتصال الحكومي الأول، الذي نظمه مركز الشارقة للاتصال، تحت شعار “دور الاتصال الحكومي في إدارة عملية التطوير”، واستقطب على مدار يومين 600 شخص من الخبراء والمتخصصين في مجال الإعلام والاتصال، إلى جانب عدد كبير من المفكرين والكتاب من مختلف مناطق العالم.
وشهد حفل الختام إطلاق جائزة للاتصال الحكومي، سيتم الإعلان عن تفاصيلها خلال شهر مايو المقبل.
وقدم ولي عهد الشارقة، الشكر إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة على رعايته الكريمة للمنتدى، ومتابعة سموه للفعاليات التي سبقت انعقاده، واهتمامه بالاطلاع على تنفيذ برامجه وما صاحبه من جلسات وفعاليات.
وأثنى سمو ولي عهد الشارقة على جهود مؤسسة الشارقة للإعلام وتبنيها مثل هذه البرامج والفعاليات التي تساهم في إثراء الساحة الإعلامية من خلال تبادل الخبرات، وعرض التجارب الإعلامية لدى كبريات المؤسسات العربية والدولية ورموز الإعلام، مشيداً سموه بدور مركز الشارقة الإعلامي في تنظيم المنتدى الاتصال الحكومي الأول بإمارة الشارقة والذي حقق نجاحا منقطع النظير بشهادة المشاركين فيه والمتابعين لأحداثه وبرامجه، ومشيراً إلى أن ذلك النجاح ما كان له أن يتحقق لو لا فضل الله تعالى في المقام الأول، ومن ثم رعاية صاحب السمو حاكم الشارقة الكريمة للمنتدى، وتضافر جهود العاملين فيه.
وكرم سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي رئيس وزراء ماليزيا الأسبق داتو سري عبد الله أحمد بدوي، والمشاركين والمتحدثين ومديري الجلسات المنتدى، ومنحهم دروعاً وشهادات تقدير تثمينا لدورهم في إنجاح وقائع وجلسات المنتدى.
وأعلن الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس مؤسسة الشارقة للإعلام، رئيس اللجنة المنظمة لمنتدى الاتصال الحكومي في كلمة له خلال حفل الختام عن جائزة الاتصال الحكومي بهدف تحقيق التنافس الإيجابي نحو اتصال حكومي فاعل له أهدافه وبرامجه الإيجابية، والتي سيتم الإعلان عن تفاصيلها خلال مؤتمر صحفي سيعقد خلال شهر مايو القادم.
وأضاف: “نختتم منتدى الاتصال الحكومي الأول، الذي جمعنا على الكلمة الصادقة، والأهداف السامية، وقد وضعنا اللمسات الأولى لمستقبل مشرق للاتصال الحكومي في العالم العربي عبر ما تم خلال اليومين الماضيين من نقاشات وحوارات وقضايا تمهد للتوصل إلى خطاب إعلامي واضح، وتترجم تطلعات وأهداف المنتدى إلى برامج عملية تنفيذية، يمكن تعميمها عربيا، لخدمة أمتنا وشعوبنا.
وتسلم سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة درعا تذكارية من رئيس مؤسسة الشارقة للإعلام، رئيس اللجنة المنظمة للمنتدى، تقديرا لدعم سموه للفعاليات والأنشطة الإعلامية كافة في الإمارة، ومتابعته الحثيثة لمنتدى الاتصال الحكومي الأول وبرامج وأنشطة مركز الشارقة الإعلامي بشكل خاص.