الاتحاد

الرياضي

100 فارس وفارسة في كأس تراث الإمارات للقدرة

وسط إقبال كبير اختتمت أمس عمليات تسجيل المشاركين في سباق كأس نادي تراث الإمارات للقدرة للشباب والناشئين لمسافة 100 كم والسباقين التأهيليين لمسافة 40 كم و80 كم التي ينظمها نادي تراث الإمارات فجر 17 يناير الجاري برعاية سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس نادي تراث الإمارات، وبالتعاون والتنسيق مع اتحاد الفروسية والسباق·
ويشارك في السباق أكثر من 100 فارس وفارسة من بينهم 30 فارساً وفارسة من المنتسبين للنادي من الناشئة والشباب، ويشارك 6 فرسان في التأهيلي 40 كم، و12 فارساً في التأهيلي 40 كم، و12 فارساً في السباق الرئيسي، إلى جانب مشاركة العديد من الاسطبلات العامة والخاصة في الدولة وبخاصة اسطبلات ورسان والعين وعدة اسطبلات من دبي·
وتشهد قرية بوذيب العالمية للقدرة في الختم في الرابعة عصر اليوم إجراءات الفحص البيطري لكافة الخيول المشاركة في السباق وهو السباق الخامس الذي تشهده القرية في أقل من شهرين ضمن موسم القدرة الجديد للنادي الذي انطلق مطلع شهر نوفمبر الماضي·
وجاء في الشروط العامة للسباق المصنف دوليا بنجمتين أن الفحص البيطري النهائي يجرى خلال الزمن المحدد بعد نهاية السباق، وذلك لتحديد حالة اللياقة للجواد بعد فترة الراحة الاعتيادية، لا سيما أن هناك مجموعة من الجوائز المخصصة الثمينة لأفضل حالات خيل بعد نهاية جولات السباقات·
ويقع السباق في أربع مراحل هي الأصفر لمسافة 30 كم، والأزرق لمسافة 30 كم، والأحمر لمسافة 24 كم، والأبيض لمسافة 16 كم، وتتخلل كل مرحلة استراحة إجبارية لمدة 30 دقيقة·
وتضع اللجنة العليا المنظمة للسباق برئاسة علي عبدالله الرميثي رئيس مجلس الإدارة مدير عام النادي بالإنابة اللمسات الجمالية الأخيرة اليوم على كافة مرافق القرية وعمل اللجان الفرعية لتصبح إسطبلات بوذيب مع انطلاقة السباق الرئيسي جاهزة تماما لاستقبال فرسانها المشاركين في السباق·
وأوضح الرميثي أن هذا السباق الذي يجيء بعد تحضيرات مبكرة يهدف إلى تشجيع الشباب على الانخراط في هذه الرياضة العريقة للمحافظة على تقاليدها العربية الأصيلة، وبما ينسجم مع توجيهات سمو رئيس النادي بأهمية إعداد أجيال جديدة من الفرسان والفارسات والتركيز على فئتي الشباب والناشئة وطلبة المدارس والهواة ضمن مشروعنا الذي بدأناه منذ سنوات بتوجيهات سمو رئيس النادي لإعداد المزيد من الفرسان وتأهيلهم ليكونوا فرسان المستقبل لخوض المنافسات الكبيرة·
وأعرب الرميثي عن سعادته بالتطور الملحوظ الذي تشهده بوذيب وان كافة إجراءات السلامة العامة للمشاركين قد اتخذت، كما تم تجهيز المركزين الإداري والإعلامي لغايات إقامة سباق مثالي يتمتع بكافة المواصفات الدولية في مجال رياضة القدرة·
ووجه الرميثي الشكر الى كافة الجهات المساهمة في إنجاح السباق، وأكد أن هذا السباق هو تأكيد على تواصل جهودنا في دعم وتطوير رياضة القدرة والفرسان الشباب وصغار السن، وهو تعبير عن تقديرنا لجهود سمو رئيس النادي في دعم رياضة الفروسية وتطوير رياضة القدرة، حيث وجه سموه بإنشاء قرية بوذيب في الأول من أبريل 2004 لتكون مختبراً لإعداد فرسان المستقبل، وثمن جهود كافة المشاركين في تقديم سباق مثالي ضمن الموسم الناجح للقدرة

اقرأ أيضا

12 خيلاً تتنافس في كأس الوثبة ستاليونز ببلجيكا