صحيفة الاتحاد

الإمارات

محمد بن زايد ورئيس تركيا يبحثان في أنقرة سبل تطوير العلاقات المتميزة بين البلدين والشعبين الصديقين

محمد بن زايد يصافح عبدالله جول

محمد بن زايد يصافح عبدالله جول

أجرى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، محادثات مع فخامة الرئيس التركي عبدالله جول، تم خلالها مناقشة سبل تطوير العلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين والشعبين الصديقين، في ضوء حرصهما على دعمها وتعزيزها في المجالات كافة، إضافة إلى استعراض آخر التطورات الإقليمية والدولية، والمواضيع ذات الاهتمام المشترك.
جاء ذلك لدى استقبال الرئيس التركي عبدالله جول في قصر جانقيا الرئاسي بالعاصمة أنقرة، سمو ولي عهد أبوظبي، والوفد المرافق الذي يقوم بزيارة رسمية لجمهورية تركيا، تلبية لدعوة كريمة من فخامة الرئيس التركي.
ورحب فخامة الرئيس التركي، بالفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان وأعضاء الوفد المرافق له، مؤكداً أن الزيارة تجسد الحرص المشترك لدى قيادتي البلدين على مواصلة وتوسيع أوجه التعاون الثنائي وتطوير العلاقات بما يخدم مصلحة البلدين والشعبين الصديقين.
ونقل الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان خلال اللقاء إلى فخامة الرئيس التركي تحيات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وتمنياته لتركيا وشعبها الصديق اطراد التقدم والرقي والازدهار.
وأكد سموه خلال اللقاء، أن الزيارة التي قام بها فخامة الرئيس التركي عبدالله جول مؤخرا لدولة الإمارات مهدت الطريق نحو مزيد من التعاون، وشكلت دفعة قوية للعلاقات المتنامية بين البلدين اللذين تربطهما روابط تعاون وصداقة وثيقة.
وأشار سموه إلى أهمية مواصلة التشاور والتنسيق الثنائي لما فيه خير البلدين، وتبادل الزيارات والخبرات والعمل على زيادة النشاط التجاري والاستثماري بين الدولتين لتعزيز علاقات الشراكة الاستراتيجية والسير بها نحو الأفضل لما فيه مصلحة البلدين والشعبين الصديقين، خاصة أن الاقتصاد الإماراتي والاقتصاد التركي يتسمان بالنمو والتطور.
وأعرب سموه للرئيس التركي عن بالغ شكره وتقديره على الدعوة الكريمة التي تلقاها لزيارة تركيا وما لقيه والوفد المرافق من حفاوة استقبال وترحيب عكست عمق العلاقات المتميزة بين دولتي الإمارات العربية المتحدة والجمهورية التركية.
وحمل الرئيس التركي الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، تحياته لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وتمنياته لدولة الإمارات وشعبها الصديق بالمزيد من التقدم والنماء.
وأقام فخامة الرئيس التركي مأدبة غداء في القصر الرئاسي تكريما للفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان حضرها الوفد المرافق لسموه وكبار المسؤولين الأتراك.
حضر اللقاء سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية، ومعالي الدكتور أنور محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية، ومعالي خلدون خليفة المبارك رئيس جهاز الشؤون التنفيذية، ومعالي ناصر أحمد السويدي رئيس دائرة التنمية الاقتصادية، ومحمد مبارك المزروعي وكيل ديوان سمو ولي عهد أبوظبي، وخالد خليفة المعلا سفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى الجمهورية التركية، ومن الجانب التركي وزير الخارجية التركي داوود أوغلو، ووزير المالية محمت شمشك، ووزير الدفاع عصمت يلماز، وكبير مستشاري السياسة الخارجية للرئيس التركي فوجدان جارك جيه، وموزال آلتاي سفير تركيا لدى الدولة.