الاتحاد

عربي ودولي

استشهاد ناشط للجهاد هدم الاحتلال منزله على رأسه


غزة-علاء المشهراوي: استشهد في قرية النزلة الوسطى قرب باقة الشرقية في الضفة الغربية امس الناشط الفلسطيني في حركة 'الجهاد الاسلامي' حسين أبو خليل (25 عاماً) بعد ان هدم جيش الاحتلال منزله على رأسه خلال محاولة اعتقاله بادعاء اشتراكه في العملية الانتحارية التي تم تنفيذها في ملهى تل ابيب قبل عشرة أيام·
وحسب بيان اسرائيلي فقد وصلت قوة من المظليين الى المنطقة وحاصرت المنزل الذي تواجد فيه الفلسطيني وطالبته بالاستسلام والخروج من المنزل لكنه قاوم وتبادل معها النيران وعندها اطلق الجيش احد كلابه المفترسة قبل ان يهدم المنزل على رأسه· فيما أصيب الطفل ناصر كامل زهير عكوبة (15عاما) من سكان نابلس اثر انفجار جسم مشبوه من مخلفات جيش الاحتلال داخل المقبرة الغربية للمدينة، كما أصيب الشاب أحمد الخليلي من سكان بلدة طلوزة القريبة من نابلس اثر قيام قوات الاحتلال بإطلاق النار على السيارة التي كان يستقلها كما اعتقل شابين كانا برفقته·
وأعلنت مصادر طبية ان فلسطينيا اصيب بجروح خطيرة في بطنه بعد اطلاق النار عليه من قبل جنود الاحتلال في مدينة رفح جنوب قطاع غزة، وقالت المصادر ان يوسف ابو جزر (49 عاما) أصيب بجروح بالغة في البطن جراء قيام جنود الاحتلال المتمركزين داخل ابراج المراقبة المنتشرة قرب المدينة باطلاق الرصاص بشكل متقطع نحو المنازل·
واقتحمت قوات الاحتلال عدداً من المنازل في بلدة اليامون غربي جنين وفتشتها وعبثت بها، كما اقتحمت بلدة كفر قدوم شمال شرق قلقيلية وأخرجت أصحاب المنازل والمحال التجارية إلى العراء في البرد القارس وفتشت العديد منها وعبثت بمحتوياتها وقد عرف من بين أصحابها كل من مفيد برهم ومشهور جمعة وعمر اشتيوي· واعتقلت قوات الاحتلال عاصم طلال محمد الكركي من منطقة واد القاضي جنوب مدينة الخليل عقب مداهمة منزله وأجبرت عائلته المكونة من 8 أفراد على مغادرة المنزل إلى العراء·
وافادت مصادر امنية ان الجيش الاسرائيلي اغلق اريحا في الضفة الغربية حيث اعتقل ناشطا من حركة الجهاد الاسلامي، واكدت ان الجيش اغلق كافة منافذ المدينة التي تشهد حالة هدوء وقام بتفتيش سيارة مشتبه بها على حاجز عسكري شمال اريحا· واكد ناطق اسرائيلي عملية الاغلاق المفروضة على اريحا موضحا انها نفذت بسبب استنفار امني كبير في المنطقة·
الى ذلك، قال عبد الفتاح حمايل رئيس لجنة المبعدين والمطاردين الفلسطينيين إنه تم التوصل خلال الاجتماع الذي عقد بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي إلى اتفاق بضمان الحفاظ على حياة وسلامة المطاردين الذين يبلغون حسب الجانب الإسرائيلي 500 مطارد في الضفة الغربية من كافة الفصائل، واضاف ان عملية وقف ملاحقة هؤلاء المطاردين مرتبطة فى مسالتين الأولى تسليم المناطق بحيث ان كل منطقة يتم تسليمها للجانب الفلسطيني يصبح المطاردون فيها خارج دائرة الملاحقة المهم ان يتوقف هؤلاء عن ممارسة اى نشاط من شانه المس بالتهدئة ومعاودة العمل المسلح· وأشار إلى أن اتفاقا مكتوبا سينجز حول هذا الموضوع مع الجانب الإسرائيلي خلال الاجتماعات القريبة المقبلة بوجود مستشاريين قانونيين للطرفين حتى يكون هذا الاتفاق رسميا بعيدا عن اي تفسيرات ضبابية·

اقرأ أيضا

واشنطن تعاقب 4 عراقيين بسبب الفساد وانتهاك حقوق الإنسان