الاتحاد

الرياضي

«الجذابة» و«شباب» تظفران بكأسي الإيذاع

من منافسات اليوم الثالث لسباقات الهجن في الذيد (تصوير حسام الباز)

من منافسات اليوم الثالث لسباقات الهجن في الذيد (تصوير حسام الباز)

شهد سمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للثقافة والفنون منافسات اليوم الثالث لمهرجان سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان لسباقات الهجن «الذيد - 2014»، المخصص لسن الإيذاع ولمسافة 6 كم في ميدان الذيد بإمارة الشارقة.
وجاء السباق قويا واقيم وسط أجواء ممطرة ساعدت على زيادة الإثارة والتشويق بين الملاك المشاركين، واستطاعت «الجذابة» لزايد محمد زايد المنصوري أن تحرز المركز الأول وناموس الشوط الرئيسي الأول «أبكار» مفتوح بتوقيت وقدره 9:18:9 دقائق، لتعانق كأس المهرجان بالإضافة إلى سيارة رنج روفر، وجاءت «وبره» لسيف علي سعيد الكتبي في المركز الثاني بتوقيت وقدره 9:20:4 دقائق، وفي المركز الثالث وصلت «شقرا» لغانم منصور غانم آل سيف الخيارين.
وفي الشوط الرئيسي الثاني «جعدان» مفتوح تصدر «شبٌاب» لسالم جار الله سالمين المري المرحلة الأخيرة، ووصل في المركز الأول بتوقيت قدره 9:23:00 دقائق وكسب جائزة الشوط، وهي كأس وسيارة رنج روفر، تاركاً المركز الثاني لـ«شاهين» لسالم سعيد يريو المنصوري بتوقيت، وقدره 9:24:1 دقائق، وفي المركز الثالث جاء «ضرغام» لراشد سعيد أحمد سيف الرميثي، وبعد انتهاء المنافسات قام حميد النيادي بتتويج الفائزين بالأشواط الرئيسية، وحصل بقية الفائزين إلى المركز العاشر على جوائز نقدية قيمة.
ووسط هطول امطار الخير بغزارة انطلقت، امس، منافسات الفترة الصباحية لسن «الإيذاع» لمسافة 6 كم في ميدان الذيد بإمارة الشارقة، وأسفرت نتائج الأشواط عن فوز «هملولة» لحمد سالم سليم الكتبي بناموس الشوط «أبكار»، تاركة المركز الثاني لـ«مصيحة» لراشد سالم راشد الشاوي الغفلي، وفي المركز الثالث وصلت «اليروه» لجمال راشد الشاوي الغفلي، وفي الشوط الثاني «أبكار» تصدرت «زمجره» لسالم محمد سيف العوبد الكتبي واحتلت المركز الأول، وجاءت في المركز الثاني «مرموقة» لعبدالله هزيم محمد هزيم المسافري، وحلت ثالثة «الحاكمه» لراشد خلفان الشاوي الغفلي.
وظفر «شاهين» لمحمد سعيد على سرور الكتبي بالناموس في الشوط الثالث «جعدان»، وجاء في المركز الثاني «السامي» لعبدالله سالم مصبح صروخ النعيمي، وفي المركز الثالث حل «شاهين» لسعيد محمد الخيال الطنيجي، وفي الشوط الرابع «جعدان»، انتزع «تعويض» لجمال راشد الشاوي الغفلي ناموس الشوط والمركز الأول، وجاء ثانيا «شاهين» لعلي حميد سيف بدر العليلي، وفي المركز الثالث وصل «مشاغب» لحمد سالم سليم الكتبي.
وكسبت «دمعة» لخميس سالم الجنيبي ناموس الشوط الخامس، تاركة المركز الثاني لـ«بديه» لحمود طويرش الوهيبي، وفي المركز الثالث وصلت «جبارة» لسلطان علي اليبهوني الظاهري، وفي الشوط السادس «أبكار»، تصدرت «الحاكمه» لأحمد خميس صويلح الهاملي الشوط وفازت بالمركز الأول، وجاءت ثانية «افيال» لسعيد الدحبة قنازل العامري، وفي المركز الثالث حلت «الهندرة» لعبدالله سيف سعيد عنتر الغفلي.
انتزع «الشامي» لسالم علي راشد الغيلاني المركز الأول في الشوط السابع، تاركا المركز الثاني لـ «وبران» لمحمد راشد الملامقه الهاجري، وفي المركز الثالث جاء «مبدع» لسعيد سعد ضحي العامري، وحلق «شاهين» لحميد محمد يرامس الوهيبي بالمركز الأول في الشوط الثامن، اعقبه بالمركز الثاني «مفروض» لعبيد سعيد منانه الكتبي، وفي المركز الثالث جاء «قضعان» لعبدالله ناصر حمود شافي آل شافي، وفي الشوط التاسع «أبكار» كانت «الشاهينية» لعلي سالم علي الدرعي على موعد مع ناموس الشوط والمركز الأول، تاركة المركز الثاني لـ «سوده» لمطر حمد مطر عميرة الشامسي، وفي المركز الثالث حلت «شواهين» لأحمد سالم سعيد الخييلي، وفي آخر أشواط الفترة الصباحية الشوط العاشر كانت «براقة» لحمد محمد بالهويمل العامري هي من انتزعت المركز الأول وناموس الشوط، تاركة المركز الثاني لـ«نسيم» لعبدالمحسن سالم حمد بريك المري، وفي المركز الثالث جاءت «منصوره» لهلال عبيد علي المنصوري.
وحصل الفائزون بالأشواط على سيارات وبقية المراكز إلى العاشر على جوائز نقدية قيمة.


حميد النيادي:
مهرجان محمد بن زايد امتداد لفكر زايد
الذيد (الاتحاد) - قدم حميد سعيد النيادي نائب مدير مكتب سمو وزير شؤون الرئاسة، جزيل الشكر والتقدير إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وإلى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على الدعم الكبير واللامحدود الذي يقدمانه لجميع الرياضات في الدولة وخصوصاً سباقات الهجن.
وقال النيادي إن مهرجان سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان لسباقات الهجن «الذيد-2014»، هو امتداد لفكر المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، لأنه رحمه الله هو من وضع اللبنة الأساسية للحفاظ على الموروث الشعبي، موضحاً أن القيادة في الدولة تسير على نفس النهج بالاهتمام والحفاظ على ما أسسه فقيد الوطن، لدعم شريحة ملاك الهجن، اللذين يمثلون نسبة كبيرة من المواطنين حاليا، وأكد أن المهرجانات في تزايد بالدولة بفضل الله ودعم القيادة الرشيدة.
وعن المهرجان قال النيادي: «إن مهرجان سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في تطور ملحوظ عاما بعد آخر، من حيث الأعداد الكبيرة للمشاركين، والتي وصلت إلى ما يقارب 2500 مطية في منافسات «الحقايق»، فضلاً على تواجد العديد من ملاك الهجن من جميع دول مجلس التعاون الخليجي، وأكد أن المهرجانات بجوائزها الكبيرة شجعت الكثيرين للدخول في منافساتها، وأصبح الآباء يأتون بأبنائهم لإكسابهم خبرات رياضة آبائهم وأجدادهم.
واشاد النيادي بفكرة إقامة المنافسات كل عام في إمارة مختلفة، الأمر الذي يسهم في دعم أهالي المنطقة التي تقام بها المنافسات، وذلك عن طريق تخصيص أربعة أشواط خاصة بهم، وهذا الدعم سواء عن طريق التسعيرة أو الجوائز العينية أو النقدية يعتبر دعماً للملاك الصغار للنهوض بهم من خلال أشواط خاصة لهم.
وقال النيادي إن الدائرة الاقتصادية التي تميز منافسات سباقات الهجن تكون محددة بتسعيرة تساعد البائع على شراء الحلال من ملاك آخرين، وبالتالي فإن الاستفادة تذهب للمواطن ولأشقائه في دول مجلس التعاون، وذكر بأن ما شاهده من فرحة في وجوه الملاك في افتتاحية المهرجان من خلال وجودهم وتقاربهم في منطقة واحدة للتنافس الشريف على الناموس دليل على حرص الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان على مصلحة المواطن.
وأوضح النيادي أن المهرجان خصص لسباقات الهجن وأن القيادة الرشيدة تنظم مهرجانات متنوعة منها ما يتعلق بالبحر، والخيل، والمزاينة، والصقور.. وغيرها مما يتعلّق بالموروث الشعبي وكيفية المحافظة علية واستمراره، ونحمد الله عز وجل على قيادتنا، التي تسعى إلى مصلحة الوطن والمواطن في شتى المجالات، وفي ختام شكر النيادي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة على دعمهما الدائم للتراث، كما شكر سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة على متابعته المستمرة والدائمة لكل الفعاليات التراثية وبالأخص سباقات الهجن، كما شكر معالي الشيخ سلطان بن حمدان آل نهيان مستشار رئيس الدولة رئيس اتحاد سباقات الهجن على الحضور الدائم والمتابعة لجميع الترتيبات واللجان التنظيمية الخاصة بسباقات الهجن.

«الثنايا» تركض لمسافة 8 كلم 20 مرة اليوم
الذيد (الاتحاد) - تنطلق صباح اليوم منافسات سن «الثنايا» لمسافة 8 كم في ميدان الذيد بإمارة الشارقة، وعلى مدى 20 شوطا منها 10 في الفترة الصباحية و10 بالفترة المسائية تبدأ معها الإثارة عند انطلاق الأشواط الرئيسية «أبكار وجعدان» والجائزة المخصصة وهي كأس مهرجان سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان وسيارة رنج روفر، وتجمع المنافسة أقوى المطايا.


6 من 15 لأبناء السويدي
الذيد (الاتحاد) - تقدم علي خليفة بالرشيد السويدي مالك «هملول» والفائز بالشوط الرئيسي الثاني جعدان مفتوح لسن اللقايا ببالغ الشكر والتقدير للقيادة الرشيدة بمناسبة إقامة مهرجان سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان لسباقات الهجن «الذيد ــ 2014»، موضحا أن المهرجان أصبح عيدا لأهل التراث وموعدا للقاء الملاك والمضمرين في احد أقوى السباقات على مستوى الخليج.
وأوضح أن «هملول» الذي ينحدر من سلالة جبار بعير بن زاهرة، والأم بنت مياس له مشاركات وانتصارات سابقة آخرها الدرع في مهرجان زايد التراثي. وسيطر أبناء خليفة بالرشيد السويدي أحمد وعلي وسعيد على ستة أشواط من أصل 15 في منافسات اللقايا للفترة المسائية، حيث حصل «هملول» على الرمز في الشوط الثاني، وفاز «هملول» بالشوط الخامس، وفي الشوط السادس فاز «نايف»، وبالشوط العاشر تفوق «مشغل»، وفي الشوط الـ 14 «الطيارة»، وفي الشوط الـ 15 «الظبية».


مفردات الماضي في ضيافة السوق الشعبي
الذيد (الاتحاد) - انتعش السوق الشعبي الذي أقيم بالتزامن مع منافسات المهرجان في ميدان الذيد، وحظي بإقبال كبير من الملاك والمضمرين والجماهير، ويضم السوق مجموعة كبيرة من الخيم في مناطق مختلفة، فهناك المنطقة التي تقع أسفل المنصة والمنطقة الأخرى بجوار المسجد ويغلب عليها جميعا نفس النمط، ويعرض السوق بضائع متنوعة مثل الملبوسات والعطور والدخون وبعض لوازم الجمال ولا تخلو أية خيمة من الضيافة الإماراتية المعتادة.
وقالت نورة محمد مسعود، إحدى البائعات: «إن المهرجان يحمل اسما كبيرا وعزيزا على قلوبنا ونتمنى إقامته باستمرار للحركة الكبيرة التي حصلت في المنطقة خلال الفترة الماضية»، وأوضحت انها تقوم ببيع الحلوى والعطور والزعفران والزنجبيل والعسل، من ناحيتها قالت غبيشة راشد الكتبي وشيخة الغفلي أن السوق الشعبي اسهم في تعزيز مفردات التراث.
وتعرض الثنائي في السوق عطورات ودخون ويوجد لديهن مشغل يدوي للتطريز الخاص بالملبوسات النسائية القديمة، وقدمت غبيشة وشيخة في ختام حديثهم الشكر والتقدير إلى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة على هذا الدعم الذي يقدم للرياضات التراثية من خلال الفعاليات التي تقام بشكل سنوي ومستمر في جميع أنحاء الدولة.

اقرأ أيضا

هاتريك لخيول الإمارات في اليوم الثاني لرويال أسكوت