الاتحاد

الرئيسية

سعيد بن مكتوم يتوج بلقب «الإسكيت»

سعيد بن مكتوم يحلق بذهبية الإسكيت

سعيد بن مكتوم يحلق بذهبية الإسكيت

توج الشيخ سعيد بن مكتوم بن راشد آل مكتوم بطلاً للبطولة العربية التاسعة لرماية الأطباق من الأبراج “الإسكيت”، والتي اختتمت مساء أمس في الكويت بعد فوزه بالمركز الأول والميدالية الذهبية، منفرداً بصدارة البطولة، ومنهياً المشاركة برصيد 148 طبقاً.

وجاء في المركز الثاني بفارق طبق الكويتي صلاح المطيري صاحب فضية البطولة، فيما نال سيف بن فطيس البرونزية بعد أن احتكما للطلقات الذهبية، فيما حل في المركز الرابع الكويتي زيد المطيري برصيد 145 طبقاً، ثم القطريان عبدالعزيز العطية وسعيد بو شريف بنفس الرصيد.

وكان الشيخ سعيد بن مكتوم قد تألق في الجولة النهائية التي شارك فيها ومعه 123 طبقاً، ليحرز العلامة الكاملة 25 طبقاً من أصل 25 طبقاً، ويقفز إلى المركز الأول بجدارة.

وعلى صعيد المنتخبات، فاز منتخبنا بالمركز الثاني والميدالية الفضية، بعد أن جمع رصيداً قدره 362 طبقاً، بفارق ثلاثة أطباق فقط عن المنتخب الكويتي صاحب ذهبية البطولة، فيما حل المنتخب القطري في المركز الثالث ونال فضية البطولة برصيد 357 طبقاً.

مثل منتخبنا في البطولة كل من الشيخ سعيد بن مكتوم بن راشد آل مكتوم وسيف بن فطيس ومحمد حسن وسعيد الظريف وأنور جمعة.

من ناحية اخرى حقق منتخب الناشئين أربع ميداليات جديدة: ذهبيتي «فردي» وفريق وفضية فردي وبرونزية الفرق.

جاءت الميداليات الأربع في رماية البندقية الهوائية 10م ناشئين عن طريق الرامي سالم القايدي الذي فاز بالميدالية الذهبية، والمركز الأول في الفردي بحصوله على 574، وحقق الرامي راشد القايدي المركز الثاني والميدالية الفضية في نفس المسابقة، كما حقق فريق البندقية الهوائية 10 متر الميدالية الذهبية، ضم الفريق كلاً من سالم القايدي، وراشد القايدي، ومحمد الشحي، بينما حصل فريق المسدس الهوائي 10 متر على الميدالية البرونزية وضم الفريق عبيد عبدالله القايدي ومحمد سالم القايدي وسعيد علي الكتبي وحمدان سرور الكتبي، ويشرف على الفريق المدرب العراقي حسن محسن حسن.

وأعرب سعيد مطر الكعبي المدير المالي للاتحاد رئيس فريق الناشئين المشارك في البطولة عن سعادته بالإنجاز، وقال: "الفريق استطاع أن يحافظ على مركز التفوق خليجياً وعربياً، والفوز بهذه الميداليات بمثابة عودة روح المنافسة للفريق، وإعادة الثقة بالنفس، حيث إن الفريق كان في حالة انقطاع عن التدريب في الفترة الماضية لانشغالهم بالدراسة، والامتحانات، واستطاع إثبات ذاته، والعودة للمنافسة على الميداليات، والمراكز الأولى من خلال مشاركته في البطولة.

وقال أحمد ناصر الريسي رئيس الاتحاد: "حصلنا على وعد من الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة بإنشاء صالة ميدان رماية جديدة في نادي الذيد، وسيعطي المشروع دافعاً قوياً لرماية الناشئين على تقدمها، حيث إن الميدان الحالي بالنادي قديم، وغير ملائم لتدريب المنتخب، وبحاجة إلى التطوير الفني، إضافة إلى ميادين جديدة لإدخال رماية أسلحة الرصاص (مسدس وبندقية) للناشئين طبقاً للقانون الدولي، ولابد من الإشادة بمجلس إدارة نادي الذيد الذي يحتضن الناشئين في تدريبهم، ويعمل على توفير كل ما يلزمهم برعاية الاتحاد، وإنشاء هذا الميدان يعتبر من ضروريات تقدم رماية الناشئين في الدولة والذين هم عماد المستقبل بالنسبة للاتحاد".

وأشاد عبدالله سالم بن يعقوب أمين سر عام الاتحاد بالمستوى المتميز الذي ظهر به منتخب البندقية الهوائية 10م ناشئين، بعد أن نال إعجاب جميع المشاركين، وقال: "الإنجاز الذي تحقق بإحراز 4 ميداليات: ذهبيتي فردي وفريق وفضية فردي وبرونزية الفرق رفع رصيدنا في البطولة إلى 13 ميدالية بعد تحقيق 9 ميداليات من منتخب الرماية سيدات في البطولة".

أضاف: "نادي الذيد يبذل جهوداً كبيرة برئاسة خليفة بن هويدن لتطوير هذا الفريق، وتميزه من عام لآخر، المنتخب ينتظره مستقبل باهر اذا واصل التدريب، والتركيز بهذه النسبة العالية، حيث أظهر تفوقا في مشاركته بالبطولة من خلال حماسة وعزيمة وإصرار منتخب الناشئين على المنافسة على المراكز الأولى رغم قصر فترة التدريب في الفترة الماضية، وأثبت الجميع أنهم عند حسن الظن بهم واستطاعوا تحقيق المطلوب"

اقرأ أيضا

الجيش الليبي يدفع بتعزيزات ضخمة تجاه طرابلس