عواصم (رويترز)

قالت وزارة الطاقة في كازاخستان أمس إن مجموعة منتجي النفط من أوبك وخارجها ستحتاج إلى مساعدة إضافية لتحقيق الاستقرار في أسعار الخام، وذلك قبيل اجتماع جديد غداً للتحالف المسمى أوبك+. وقالت الوزارة في بيان «الوضع يتطلب مشاركة فعالة من جميع أطراف السوق»، مؤكدة أنها ستحضر اجتماع التاسع من أبريل للمجموعة التي تقودها السعودية وروسيا. وأدى انهيار أسعار النفط الناجم عن هبوط الطلب بسبب أزمة فيروس كورونا وحرب الأسعار، إلى تخفيض كبريات شركات النفط والغاز في العالم الإنفاق هذا العام. وأعلنت تسع شركات نفط كبرى، من بينها إكسون موبيل ورويال داتش شل، عن تخفيضات تبلغ 38 مليار دولار، بانخفاض 22% عن خطط إنفاقها الأولية التي كان يبلغ حجمها 175 مليار دولار. وخفضت إكسون ميزانيتها لعام 2020 بمقدار عشرة مليارات دولار إلى 23 مليار دولار. وكذلك خفضت «بي.بي» خطة إنفاقها لعام 2020 بنسبة 25 %، وستخفض الإنتاج من نشاطها في النفط والغاز الصخري في الولايات المتحدة. ونزلت أسعار النفط بأكثر من النصف منذ يناير لنحو 34 دولاراً للبرميل.